المحتوى الرئيسى

الطوفان البشري00 وعلى مرمى البصر 00سفينة نوح تنتظر ! بقلم:د.عبد العزيز أبو مندور

02/28 18:38

الطوفان البشري00 وعلى مرمى البصر 00سفينة نوح تنتظر ! ـــــــــــــــــــــ دكتور / عبد العزيز أبو مندور 000 مرحبا بك ، وحتى نلتقي ، فالنصر لنا ولأمتنا العربية والإسلامية ، فالطوفان البشري - ليس له نظير فى تاريخ العالم منذ أن قرأناه مكتوبا ومسموعا ، فلم يشهد مثله حتى الآن – على حد علمى المتواضع – والله أعلم . هذا الطوفان المشاهد الآن يشارك فيه كل العالم بإرادة وبدون إرادة - بوعي وبدون وعي – وبطريق مباشر وغير مباشر ، فهم يرقبونه أو يشاركون فيه - رهبة ورغبة ؛ خوفا وطمعا - مشدوهين متعجبين ؛ يجتاح عالمنا العربي والإسلامي هذه الأيام ، فلا أعتقد أنه يبقى ولا يذر من أحدا بإذن الله إلا من يركب سفينة نوح ، فهى على مرمى البصر متأهبة لكل المؤمنين والمخلصين والصادقين من أبناء أمتنا الأبية الكريمة من الأحرار المناضلين ، ولكن - الطوفان البشري العارم سيلف كل بلادنا العربية والإسلامية ، فلن يترك إن شاء الله بيتا ولا جحرا إلا دخله حتى إذا نجى الله المؤمنين والمجاهدين ورست السفينة ، تحقق الأمن والأمان والسلم ؛ فعادت حقوقنا المغتصبة من الحكام الطغاة بالداخل ومن المحتل الخارجي الغاصب ، فسيكون الدور على إسرائيل ، فندخل القدس الشريف ونحرر المسجد الأقصى ليلحق بأخوية البيت الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي بالمدينة المنورة ، غايتنا كلما يشد الرحال 00 ! وإلى أن نلتقى ، فموعدنا إن شاء الله بيت المقدس حيث المسجد الأقصى مبتدأ المعراج النبوي إلى سدرة المنتهى ومقام القرب القريب من رب العزة ؛ مقام " أو أدنى " ومنتهى الإسراء عند حائط البراق 00 موعدنا يوم جمعة الفرح ، والفرج ، والنصر المؤزر إن شاء الله تعالى ، فيؤمنا منا فى الصلاة " مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً " (الأحزاب : 23 ) وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم ، والحمد لله رب العالمين ( والله غالب على أمره ) ***** Dr_abdelaziz2001@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل