المحتوى الرئيسى
alaan TV

البنتاجون: الجيش الأمريكي يعيد نشر قواته البحرية والجوية حول ليبيا

02/28 21:45

 أعلن الكولونيل ديفيد لابان، المتحدث باسم البنتاجون، أن الجيش الأمريكي أعاد نشر قواته البحرية والجوية حول ليبيا في الوقت الذي تتصاعد فيه المطالبات الدولية بإنهاء حكم الزعيم الليبي معمر القذافي.وقال المتحدث: "لدينا مخططون يعملون وخطط طوارئ مختلفة، وأعتقد أنه من المؤكد أننا نعيد نشر قواتنا كي نتمكن من توفير قدرات ومرونة كافية بمجرد اتخاذ قرارات وتبني خيارات".إلا أن هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية، أشارت، في مؤتمر صحفي في جنيف على هامش مشاركتها في الاجتماع السادس عشر لمجلس حقوق الإنسان، إلى أنه قد تكون هناك حاجة إلى دعم الجهد الإنساني من قبل القوات البحرية الأمريكية في البحر المتوسط.وقد تناولت كلينتون عدة تدابير للضغط على نظام القذافي وتجميد أرصدة عائلته، وربما تحويله للمحاكمة، واستبعدت التدخل العسكري الأمريكي في البحر المتوسط، مشيرة إلى أن إعادة نشر القوات البحرية الأمريكية ربما يكون لدعم الجهود الإنسانية للشعب الليبي، وأشارت إلى مساعدات أمريكية للمضارين على الحدود بمبلغ 10 ملايين دولار للمنظمات المعنية على الأرض والوفاء بالحاجات الأساسية لليبيين، والآخرين من العمال الذين علقوا بسبب الأحداث فى ليبيا، سواء من الجانب المصري أو التونسي على الحدود مع ليبيا. وقالت هيلارى كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية، أمام مؤتمر صحفي في جنيف على هامش مشاركتها في الاجتماع السادس عشر لمجلس حقوق الإنسان، إن الولايات المتحدة أرسلت فريقين للمساعدات الإنسانية إلى الحدود الليبية مع مصر وتونس لمساعدة النازحين الذين يهرعون إلى الخروج من ليبيا بسبب العنف.وأضافت كلينتون أن اهتمام الولايات المتحدة العاجل والفوري يركز على الإبقاء على المساعدات الطبية، مشيرة إلى أن واشنطن قلقة أيضا من نقص الغذاء في ليبيا، وأن يؤدي العنف إلى إعاقة شبكات التوزيع هناك.ونوهت بأن الولايات المتحدة قامت بحصر جميع مواردها الغذائية في المنطقة، مشيرة إلى أنها على استعداد لإرسال المزيد من المواد الغذائية إلى ليبيا إذا كانت هناك حاجة إلى ذلك.وأكدت أن الولايات المتحدة ستستمر في استشراف كل الخيارات الممكنة لاتخاذ مزيد من الإجراءات: "وليس هناك خيار مستبعد ما دام النظام الليبي يقوم بقتل وتهديد الشعب الليبي، ومن بينها فرض حظر جوي على ليبيا".كما نوهت بأن مناقشاتها في جنيف تناولت كيفية الإبقاء على الضغط على نظام القذافي دون الإضرار بالشعب الليبي، ونعتقد أن هناك خطوات يمكن اتخاذها لتحقيق هذا الهدف، وندرك إلى وقف الوصول إلى الموارد المتاحة للقذافي وعائلته التي تمكن من استمرار العنف ضد الشعب الليبي، إضافة إلى الإبقاء على الموارد التي تتدفق إلىليبيا لكي يستخدمها الشعب الليبي لتنظيم صفوفه".وأوضحت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الامريكية، أنها أجرت مناقشات مع نظرائها من حلفاء الولايات المتحدة حول الانتقال الديمقراطي في مصر وتونس، إضافة إلى الوضع فى إيران.وأعربت عن تقديرها للجهود المبذولة في مصر للوفاء بالالتزامات التي تم تقديمها، وعن أملها في أن يتواصل القادة العسكريون مع طيف واسع من أصوات المعارضة وممثلي المجتمع المدني للتأكد من شفافية عملية الإصلاح التي تضم الجميع وتقود لانتخابات حرة نزيهة وتحترم حقوق النساء والأقليات.ونوهت بأن الشعب المصري يتطلع إلى خطوات ملموسة قبل الانتخابات، بما في ذلك الإصلاح الدستوري وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ورفع حالة الطوارئ. وأكدت كلينتون أن الولايات المتحدة مستعدة لدعم الشعب المصري في هذا الصدد، بما في ذلك المساعدة الاقتصادية التي تساعد على خلق المزيد من فرص العمل.وبالنسبة إلى تونس، رحبت كلينتون بالقيادة التونسية المؤقتة والحكم الموسع والوعد بعقد انتخابات حرة ونزيهة هناك خلال 6 أشهر، كما رحبت بما أعرب عنه وزير الخارجية التونسى للشئون الخارجية من فتح لمكتب لمجلس حقوق الإنسان فى تونس.وبالنسبة إلى إيران، قالت وزيرة الخارجية الأمريكية إنها اجتمعت مع زملائها فى مجموعة "5+1" ومجلس حقوق الإنسان لبحث طموحات إيران النووية، مشيرة على أنهم اتفقوا على إصدار قرار بشأن تقرير حول محالفات إيران في مجال حقوق الإنسان، وأكدت أن الحكومة الإيرانية يجب أن تسمح بحرية التعبير والتجمع بدون خوف، وتنهي فورًا حملة التهديد والتخويف القائمة ضد الشعب الإيراني".وقالت كلينتون إنها انتهزت الفرصة وتحدثت عن الحاجة إلى إنهاء المواد الانشطارية للأسلحة النووية والبدء في معاهدة حول هذا الأمر دون تأخير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل