المحتوى الرئيسى

معارضة أسيوط تحتفل بنجاح الثورة

02/28 18:16

نظمت قوى المعارضة بأسيوط مؤتمرا جماهيريا احتفالا بثورة 25 يناير، حضره العديد من أحزاب المعارضة والإخوان المسلمين، وكان على رأس الحضور عزازى على عزازى رئيس تحرير جريدة الكرامة، ومجدى حسين رئيس حزب العمل المجمد، والكاتب السياسى جمال أسعد، وجمال عسران أمين الحريات بالحزب الناصرى. قال عزازى إن هذه الثورة من أعظم الثورات لأنها بيضاء، وقد حاول النظام مرارا وتكرارا أن يسلب العمل الذى قامت به الجماهير الغفيرة التى تجمعت فى كل ميادين وشوارع مصر وينسبها إلى قوى خارجية، على أنها تدخلات لمحاولة تدمير مصر، ولكن الشباب الواعى والمصريين استطاعوا أن يضربوا أروع الأمثلة فى النضال والكفاح ضد هذا النظام الفاسد، لتصبح هذه الثورة المصرية نموذجا مشرفا لكل دول العالم، وتطالب بعض الحكومات بتدريسها فى مدارسهم. وأكد مجدى حسين أن ما حدث فى مصر هو حدث تاريخى، مضيفا: "لم أكن أصدق ما رأيته فى ميدان التحرير، فعندما خرجت من السجن ذهبت إلى منزلى بالبدلة الزرقاء (بدله السجن)، وبها أيضا توجهت إلى ميدان التحرير لأرى هذه الملايين المنظمة بدون قائد، فأحسست بمعنى الحرية فسألتهم أين الشرطة؟ قالوا لى إنهم هربوا، فقلت سبحان الله! كم من قمع رأيناه منهم، ولم تتوقف ثورتنا، بل ستستمر إلى أن نطهر البلاد من كل ذيول النظام، كما أننا نؤكد دعمنا الكامل للشعب الليبى فى ثورته. وأوضح جمال أسعد أن الثورة نتيجة عدة أشياء تراكمية، فالجميع شارك فيها، منهم أصحاب الفكر والرأى الذين قضوا نصف أعمارهم فى السجون دفاعا عن الحرية والعدالة، والسياسيون والحركات التى كانت تسحل فى الشوارع، وجاء بعدها هذا الشباب ليفجر ثورة عظيمة غيرت تاريخ مصر ونقلتنا من أسوأ العهود إلى قمة الحرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل