المحتوى الرئيسى

تحركات غربية لمحاصرة ليبيا.. والبيت الأبيض: المنفى خيار مطروح للقذافي ..وقطر تدعوه للتنحي

02/28 19:45

البديل – وكالات :أعاد الجيش الأمريكي اليوم نشر قواته البحرية والجوية حول ليبيا, فيما تحدثت مصادر حول توافق غربي على فرض حظر جوي على ليبيا لمنع الديكتاتور معمر القذافي من استخدام الطيران في ضرب الثوار.وقال مسئول في وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون إن الجيش الأمريكي أعاد نشر قواته البحرية والجوية حول ليبيا لتسهيل القيام بأي تحرك بمجرد اتخاذ قرار سياسي.في سياق متصل, قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم إن بريطانيا ستعمل مع حلفائها لوضع خطط لفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا من أجل حماية الشعب الليبي من الهجمات العسكرية التي تشنها ميليشيات الديكتاتور الليبي معمر القذافي.ودعا كاميرون في خطابه أمام البرلمان القذافي إلى التنحي, قائلا إن جميع الإجراءات ينبغي أخذها في الاعتبار لزيادة الضغط عليه كي يرحل.وأضاف “نحن لا نستبعد بأي حال استخدام الموارد العسكرية, ولا ينبغي أن نتهاون مع هذا النظام الذي يستخدم القوة العسكرية ضد شعبه, مشيراً إلى أن لندن طلبت العمل مع حلفائها على وضع خطط لفرض منطقة لحظر الطيران.”وفي سياق متصل, اعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أن خروج القذافي من ليبيا للمنفى يعد أحد الخيارات المتاحة أمام الديكتاتور للامتثال للمطالب الدولية الخاصة بمغادرة السلطة.ولم يكشف كارني عما إذا كانت الولايات المتحدة ستسهل خروج القذافي إلى منفى, قائلاً إن هذا مجرد تصور لن يبحثه.وفي أول دعوة لدولة عربية للقذافي بالتنحي, قال رئيس الوزراء القطري إن على الزعيم الليبي معمر القذافي أن يتخذ ” قرارا شجاعا” بتجنب إراقة مزيد من الدماء والدمار في ليبيا.وأضاف الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني أن اتخاذ قرار التنحي لم يفت أوانه وأنه من المستحيل أن ينتصر أحد في هذه الثورة سوى الشعب الليبي.ودعا إلى حل يحقن الدماء ويضع حدا للمعاناة ويجنب ليبيا الدمار.وتساءل قائلا ما هي قيمة القيادة والى ماذا ستؤدي؟ وأعرب عن اعتقاده بأن على القذافي أن يتخذ قرارا شجاعا.وفي تطور لاحق, كشف مسئولون ليبيون عن مساعي من ديكتاتور ليبيا لفتح حوار مع الثوار في المنطقة الشرقية والتي حررت تماما من قبضته.وأفادت قناة الجزيرة بأن القذافي كلف رئيس المخابرات الخارجية الليبي بالتحدث إلى قيادة المنطقة الشرقية, فيما رد متحدث باسم المجلس الوطني الليبي الذي مقره مدينة بنغازي على محاولة القذافي بالقول إنه لا يرى مجالا للتحدث مع الديكتاتور.وفي مسعى آخر لكسب ود أهالي بنغازي, قال مسئول حكومي ليبي إن الحكومة الليبية ستوفد مساء اليوم مبعوثا إلى المدينة التي يسيطر عليها الثوار المناهضون للقذافي ومعه شحنة من المعونة الإنسانية.وقال المصدر إن المعونة ستضمن أدوية وأغذية ومعدات طبية لمساعدة الأهالي في بنغازي.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل