المحتوى الرئيسى

تحية إلى شباب "الفايس بوك "بقلم : الشيخ محمد أسعد قانصو

02/28 17:50

شباب إلكتروني لاهٍ, يعيش في عالم خياليٍّ افتراضيٍّ بعيدٍ عن واقعه, جيلٌ منسلخ عن ذاته, أو لعلّه هاربٌ من تلك الذات, متخفّف من آلام مجتمعه, زاهدٌ بآمال المؤمّلين به .. هذا اختصارٌ للوصف واستجماعٌ للصورة وتعريفٌ جامعٌ لمن نسميهم "شباب الفايس بوك" أو "عيال صفحة التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت". هكذا كنّا نعرفهم, وهكذا كانت نظرتنا الأوليّة لهم, ولطالما كنّا ننمّق الخطب المعرِّضة بهم, المستخفّة بشأنهم, العاتبة أو الناقمة عليهم, ولطالما كان رهاننا خاسراً وتعويلنا عليهم أضغاث أحلام .. يعترينا ذهول اللحظة, تغمرنا الدهشة العارمة, تتهاوى كلُّ الصور المستنسخة, تتداخل المواقف وتتساقط الأحكام, وأمام الكلمات الحائرة تحتشد علامات الإستفهام تسندها أدوات التعجّب والإكبار !!.. ماذا فعل هؤلاء الشباب ؟؟ كيف استولدوا النور من العتمة ؟ كيف انتزعوا النّهار من كبد الليل الأليل؟ كيف حركت أصابعهم العصيّة نبض الشارع ؟ كيف لوّنت دماؤهم الأفق ورسمت بالأحمر القاني خريطة الوطن الجديد ؟ لله درّهم كيف أعادوا لتونس لونها الأخضر ومسحوا عن جبينها غبار الديكتاتورية الرعناء ؟ كيف أسقطوا الفرعون المتعجرف في مصر ؟!.. وأعادوا أرض الكنانة إلى مهد عروبتها ! شباب "الفايس بوك" .. شهداء على طريق التحرّر في ليبيا الجريحة .. متظاهرون يلهبون الشارع اليمنيّ بايقاع الثورة ؟ بحرٌ نهضويٌّ ثالثٌ ينبع من رحم البحرين الغرّاء ويمتدّ إلى حيث عيون الفقراء شاخصة تحدّق بالشمس الآتية مع الصبح الآخر.. والقبضات السمراء تستعصي صلابةً على القضبان المتهاوية والقيود الخجلى .. يا أحبائي الذين حوّلوا تقنية العصر جسراً للعبور إلى الحرية , وأعلنوا لاءاتهم بلغة جديدة أحببناها وكنا من قبل لا نعرفها .. اليوم نعتزّ بكم, ننضم إليكم, نسير معكم, نسلك برفقتكم طريقاً كنّا نجهل وجهتها ونركب معكم سفن خلاص أنتم أشرعتها . نستميحكم عذراً عن أنفسنا, وعن أقلام أساءت, وألسنة لا تعرف إلّا أبجدية التشويش والتشكيك, نستميحكم عذراً عن نفوس بائسة متشائمة أسقطت أحكامها اليائسة على ثورتكم, والآن عادت لتجمّل الكلمات وتنظم القصائد مديحاَ لدمكم الرطيب, ولربيعكم الذي فتّح زهراً في حدائق تونس والقاهرة وبنغازي وطرابلس وصنعاء والمنامة وغيرها اللاحقة حتما .. يا شباب :"الفايس بوك" افتحوا لنا حسابات معكم, واقبلونا سنداً أو جمهوراً يصفق لكم وينحني أمام طهر دمائكم .. بقلم : الشيخ محمد أسعد قانصو http://www.facebook.com/profile.php?id=100000886591265

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل