المحتوى الرئيسى

القذافي يستعين بالسحرة في خطاباته بقلم:وفاء عبد الكريم الزاغة

02/28 17:50

القذافي يستعين بالسحرة في خطاباته عثر المحتجون بالقصر الرئاسي للرئيس معمر القدافي، بمدينة البيضاء، على مجموعة من الكتب الخاصة بالسحر والشعوذة، وبعض الكتب الدينية التي تتناول "التلموذ" وتتطرق إلى الديانة اليهودية في مختلف أشكالها ومذاهبها. • ويعتقد أن الزعيم المزعوم، القذافي كان يعود إليها في كل ما يتعلق بأمور الحكم والرعية، خاصة في مثل الأزمات التي يواجهها مع شعبه، والمتعلقة بالتمرد والعصيان، حيث ظهرت في السنوات الأخيرة العديد من مظاهر سأم وملل الشعب الليبي الشقيق، من نظام المستبد الدكتاتوري معمر‭ ‬القدافي،‮ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يحاول‭ ‬تجاوز‭ ‬تلك‭ ‬الأزمات‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬المخادعة‭ ‬السياسية‭ ‬والديبلوماسية،‭ ‬أين‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬يوهمهم‭ ‬بأنه‭ ‬زعيم‭ ‬ثورة‭ ‬وليس‭ ‬رئيسا‭ ‬لهم‭.‬ • كما يوحي وجود هذا النوع من الكتب بالقصر الرئاسي بالبيضاء، باستعانة القائد غريب الأطوار، بالمشعوذين والسحرة في كل ما يتعلق بشخصه، بداية بأموره الشخصية وحتى ما يتعلق بطريقة لباسه الغريبة، التي توحي في الكثير من الأحيان بأنه من سكان الهنود أو من السكان الأصليين لأدغال إفريقيا، كما يستعين القذافي بالدجالين في الخطابات التي يلقيها في كل مرة على الشعب الليبي الذي ذاق الأمرين طيلة 43 سنة من حكمه، دون أن يجد سبيلا للتخلص منه، ومن السياسة البدائية التي اعتمدها في قيادة أكثر الدول غنى في المغرب العربي، غير المجازفة وإعلان‭ ‬الحرب‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬المجنون‭.‬ • لكن الذي بات مؤكدا، وبعد معرفة مصدر الثقافة التي تشبع القذافي، وهي كتب السحر والشعوذة والكتب اليهودية وممارسات مشبوهة أخرى، أنه لن يتساءل أحد ـ منذ اليوم ـ عن خلفية سياسة القذافي، ولا عن مظهره وحتى تصرفاته الغريبة، لأنه إذا كان يقف وراء كل رئيس دولة مجلس شيوخ أو برلمان، فإن القذافي لم يكن وراءه لا سلطة تشريعية ولا سلطة رقابية، ولا حتى سلطة أخلاقية تمنعه من القيام بالجرائم التي ارتكبها في حق شعبه، وحتى في حق العديد من الدول حتى الشقيقة منها، بل كان يستشير في استراتيجيته مجلس المشعوذين الذين يقف وراءه. • ومن بين عناوين الكتب التي كان يحتفظ بها الزعيم المزعوم في مكتبته كتاب "أرواح وأشباح" وكتاب "تحالف الشيطان" ومؤلف بعنوان "حقائق عن تناسخ الأرواح"، و"أرواح وأشباح الروحية الحديثة أباطيل وحقائق"، وكتاب "القبالة والسحر اليدوي"، وكتاب "الأسرار 72 في الباطنية اليهودية‮"‬،‭ ‬ومؤلفات‭ ‬أخرى‭ ‬تتعلق‭ ‬بالطقوس‭ ‬والطلاسم‭ ‬التي‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬الرئيس‭ ‬القذافي‭ ‬كان‭ ‬يمارسها‭.‬ مصدر الخبر : الشروق أونلاين الجزائرية ...] الكاتبة وفاء عبد الكريم الزاغة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل