المحتوى الرئيسى

ناشطون يطالبون العاهل السعودى بإصلاح سياسى فى البلاد

02/28 20:52

وجه حوالى 26 شخصية من الدعاة والأكاديميين والناشطين السعوديين الإسلاميين، بينهم الداعية المعروف سلمان العودة، نداء إلى الملك عبد الله بن عبد العزيز من أجل إصلاح سياسى فى المملكة خصوصا عبر انتخاب مجلس الشورى. وحذرت الرسالة التى نشرتها الاثنين مواقع خليجية بينها جريدة الآن الكويتية على الإنترنت، العاهل السعودى من أن "الثورات" التى يشهدها العالم العربى "تؤذن بأن القائمين على الأمر فى البلاد العربية ما لم يستمعوا لمطالب شعوبهم فى الإصلاح والتنمية والحرية، فإن الأمور مرشحة لأن تؤول إلى عواقب وخيمة وفوضى عارمة تسفك فيها الدماء". واعتبر الموقعون وبينهم دعاة ومثقفون وأكاديميون، أن السعودية "بحاجة شديدة إلى إصلاح جذرى"، ودعوا إلى أن يكون مجلس الشورى المعين حاليا منتخبا بكامل أعضائه وأن يحظى بصلاحيات تشريعية ورقابية، كما دعوا إلى "فصل رئاسة الوزراء عن الملك على أن يحظى رئيس مجلس الوزراء ووزارته بتزكية الملك وبثقة مجلس الشورى"، إضافة إلى إصلاح القضاء و"منحه الاستقلالية التامة". وطالب الموقعون بـ"محاربة الفساد المالى والإدارى بكل صرامة" و"تشجيع إنشاء مؤسسات المجتمع المدنى والنقابات وإزالة كافة العوائق التنظيمية التى تحول دون قيامها" والى "إطلاق حرية التعبير المسئول" فضلا عن "الإفراج عن مساجين الرأى". وكان عشرات المثقفين السعوديون أطلقوا الأحد نداء يدعو إلى تطبيق إصلاحات واسعة والتحول إلى ملكية دستورية، فى وقت تصدر على فيسبوك دعوات للتظاهر فى المملكة. إلا أن محللين يستبعدون أن تسير الأمور فى المملكة على خطى دول أخرى تشهد حركات احتجاجية كبيرة، وأن تشهد البلاد تظاهرات تطالب بتغيير النظام رغم الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعى مثل فيسبوك وتويتر اللذين لعبا دورا مهما فى أحداث تونس ومصر. وتدعو صفحة على فيس بوك تحمل اسم "ثورة حنين" إلى التظاهر فى "كل أنحاء" السعودية فى 11 مارس بينما تطالب صفحة تحمل عنوان "الثورة السعودية يوم 20 آذار" بالملكية الدستورية وبالحريات وبإجراء انتخابات تشريعية. وأعلن الملك السعودى لمناسبة عودته إلى المملكة الأربعاء بعد رحلة علاج طويلة عن سلسلة تقدمات اجتماعية تبلغ قيمتها حوالى 36 مليار دولار بينها زيادة الأجور فى القطاع العام.ونظمت السعودية فى 2005 أول انتخابات بلدية جزئية فى تاريخ البلاد، جرى استبعاد النساء منها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل