المحتوى الرئيسى

أنتونى هوبكنز: أنا مجنون أخيف الناس

02/28 15:15

أكد النجم الأمريكى أنتونى هوبكنز أن كل عمل يقوم به يتطلب منه إعداداً جيداً، ليس على مستوى التمثيل فحسب، بل على مستوى دراسة الشخصية وخلفيتها وثقافتها، والبحث وراء لغتها وموطنها للإلمام بكل شىء عنها. وأضاف هوبكنز خلال حواره مع إحدى المجلات العالمية، بمناسبة طرح فيلمه "القوة الشيطانية" The Rite بدور العرض السينمائية، من أجل القوة الشيطانية، فقد تعلمت اللغة الإيطالية واللاتينية كى أتقن مشاهد معينة. يقول أنتونى هوبكنز: أفضل أن أظل فى العرين بمفردى، وأقلب السيناريو على كافة الوجوه، وبهذه الطريقة أبدأ فى سماع أصوات تنبعث من السيناريو وتخاطبنى، كأنها شياطين تستحوذ على تماماً. ويضيف هوبكنز قائلاً: "مخرج الفيلم الرائع مايكل هافستروم يقول عنى إننى مجنون، ولا أتورع عن فعل أى شىء ليكون العمل صادماً بالنسبة للجمهور، خاصة حين يتعلق الأمر بفيلم رعب، بالفعل أظن إنى كذلك". وبسؤاله عن كيف حقق هذا النجاح الكبير، أجاب بابتسامة كبيرة: "أستطيع الاستحواذ على الناس، وأعرف جيداً كيف أقوم بهذه الأدوار، وهذا ليس لأنى مخيف، ولكن لأنى أعرف كيف أخيف الناس"، إنها خبرة فى أن تكون هادئاً، وأن توتر أعصاب من حولك فى نفس الوقت، وأعتقد أنها هبة، وبالطبع يساعدنى فى هذا حينما أعمل على سيناريو قوى، ومخرج متمكن، مثلما هو الحال فى القوة الشيطانية. فيلم "القوة الشيطانية" يحكى قصة أحد تلامذة الدين فى الفاتيكان الذى يذهب إلى المدرسة ليتعلم أصول فن وعملية محاربة واستخراج الأرواح الشريرة، ويخوض الفتى رحلة مفزعة فى عوالم مخيفة للغاية تتحكم فيها الشياطين بأجساد البشر، وتستطيع أن تتحدث وتتفاعل وتؤذى الآخرين من خلالهم، لكن بعد مواجهته مع هذه القوى الشيطانية، يبدأ الفتى فى إدراك القوة الحقيقية للإيمان، وكيفية تعميقها داخل نفسه أكثر وأكثر، ويتأكد فى نفسه أن ما لا يقتله، بالتأكيد سيزيده قوة. فيلم القوة الشيطانية The Rite من توزيع شركة يونايتد موشن بيكتشرز كبرى شركات توزيع الأفلام فى مصر والعالم العربى والوكيل الرسمى الوحيد لشركتى فوكس للقرن العشرين ووارنر بروس فى مصر. يذكر أن أنتونى هوبكنز اشتهر عن تحضيره الجيد لأدواره، وبرع وتميز دائماً بأداء أفلام الرعب التى تحقق صدى ونجاحاً نقدياً وجماهيرياً واسعاً، وهى التى افتتحها بفيلم مغمور نسبياً هو Magic، برزت فيه إمكانياته الهائلة لأداء الشخصيات المخيفة.. وهو ما تجسد بعد ذلك فى فيلمه الأشهر الذى حاز عنه على جائزة الأوسكار The Silence of the Lambs، والذى تلاه بعد ذلك جزءان ناجحان هما Hannibal وRed Dragon أيضاً لا ينسى مشاركته فى فيلم عام 1994 Bram Stoker: Draculaمع المخرج الكبير فرانسيس فورد كوبولا، والذى قام فيه بأداء شخصية فان هيلسنج الطبيب المعالج الروحانى الذى يتصدى لمسخ الظلام الكونت دراكولا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل