المحتوى الرئيسى

2000 محتج في البحرين يغلقون مداخل البرلمان بعد رفض الحوار مع الملك

02/28 16:20

  قال شهود عيان إن حوالي ألفي متظاهر في المنامة احتشدوا أمام المجلس الوطني «البرلمان» أمس، وأغلقوا جميع مداخله ومخارجه، وأشاروا إلى أن المجلس مغلق حاليا، في الوقت الذي أكدت فيه كتلة معارضة كبرى رفضها الحوار الذي عرضه العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة. وكان بن عيسى اقترح على المعارضة بدء حوار وطني على خلفية احتجاجات شعبية واسعة. وعيّن ابنه الأمير سلمان بن حمد، ولي العهد، لقيادة هذا الحوار الذي أعلنت كتلة الوفاق الوطني المعارضة البارزة رفضها له، واستقال أعضاؤها من البرلمان. كما حاول الملك امتصاص الغضب الشعبي بالإعلان عن تعديل وزاري مرتقب. وقالت مصادر حكومية إنها لا تعلم حتى الآن من سيتم تغييرهم، وأن وزراء الإسكان والصحة وشؤون مجلس الوزراء من بين الوزراء المقالين. ورحب الرئيس الأمريكي باراك أوباما بخطوة البحرين إجراء تعديل في مجلس وزرائها، وحثها على احترام حقوق الإنسان واصفًا إياها بالـ«شريك منذ فترة طويلة» وأضاف أن الحوار «فرصة لإجراء إصلاح جاد». وشهدت البحرين أسوأ اضطرابات منذ التسعينات في الأسبوع الماضي عندما قتل سبعة أشخاص في احتجاجات من قبل الأغلبية الشيعية التي تشكو من التمييز في المعاملة من جانب الحكومة التي هي حليف وثيق للولايات المتحدة والسعودية، فيما تقدم نواب كتلة الوفاق الشيعية رسميا باستقالتهم من البرلمان، بعد يوم على التعديلات التي طالت خمسة مناصب حكومية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل