المحتوى الرئيسى

> دعوات علي الإنترنت للمزيد من «احتجاجات الياسمين» في الصين

02/28 22:01

لم تنجح تحركات احتجاجية أطلق عليها تجمع الياسمين في عدد من المدن الصينية دعت لتنظيمها جماعات معارضة عبر شبكة الإنترنت، وذلك مع انتشار مكثف لقوات الشرطة وسط بكين وشنغهاي، ومنع الصحفيين والمصورين الأجانب من التوجه إلي مناطق الاحتجاج واعتقال عشرة صحفيين أجانب ومصورين. ونشر موقع صيني مقره الولايات المتحدة دعوة للشعب الصيني لتنظيم مظاهرات مماثلة لتلك التي تجتاح منطقة الشرق الأوسط، وذلك للمطالبة بالتغيير الديمقراطي في الصين. وقام عشرات من رجال الشرطة بالزي الرسمي أو المدني بإبعاد الأشخاص عن منطقة محيطة بأحد مطاعم سلسلة ماكدونالدز في شارع وانجفوجينج التجاري الشهير في بكين، حيث دعا ناشطون لاحتجاجات بعد ظهر الأحد من كل أسبوع. ولم يحدث ما يشير إلي احتجاج مفتوح في وانجفوجينج، حيث احتشد عدد أكبر من المتظاهرين في موقع الاحتجاج قرب سينما شنغهاي بيس، ولكن لم يتضح علي الفور ما إن كان أي من المحتشدين قد حاول التظاهر بهذا الموقع أو في أي مدينة أخري.وفي شنغهاي، لم تسجل أي حركة احتجاج لكن الشرطة انتشرت بكثافة في شارع هانكو قرب ساحة الشعب ــ المكان المحدد للتجمع ــ وألقت الشرطة القبض علي خمسة رجال أحدهم كان يلتقط صورا. في الوقت نفسه، حث بيان علي الانترنت يزعم أنه موجه من منظمي ما يسمي بـ "حركة الياسمين" بالصين علي القيام بالمزيد من الاحتجاجات وقال إن أعداد المتظاهرين أمس الأول فاقت التوقعات رغم الإجراءات الأمنية المشددة. وجاء في البيان أن المنظمين المجهولين تلقوا تقارير عن استجابة المواطنين في أكثر من 100 مدينة أمس الأول لكنه لم يذكر أسماء تلك المدن أو يدعم هذا الزعم بدليل آخر. ولم يزعم أي أفراد أو منظمات المسئولية عن تنظيم الاحتجاجات الاخيرة التي بدأت في العشرين من الشهر الحالي.. كانت الشرطة في بكين قد احتجزت لفترة وجيزة 12 صحفيا أجنبيا علي الأقل بالقرب من وانجفوجنج، كما أصيب اثنان من الصحفيين علي الأقل جراء اعتداءات الشرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل