المحتوى الرئيسى

مسؤولون: مقتل عشرة في اشتباكات في منطقة ابيي في السودان

02/28 12:09

الخرطوم (رويترز) - قال مسؤولون ان عشرة اشخاص على الاقل لقوا حتفهم في مصادمات بين بدو من العرب ومقاتلي ميليشيات والشرطة في منطقة ابيي المضطربة في أول تقرير عن أعمال عنف كبيرة منذ توقيع اتفاق سلام مبدئي.ويطالب كل من شمال وجنوب السودان بالمنطقة المنتجة للنفط وهو احد الاسباب الاكثر احتمالا لنشوب نزاع محتمل قبل انفصال جنوب السودان في يوليو تموز.ووقعت اشتباكات في ابيي بين بدو المسيرية ويرتبطون بالشمال وقبائل الدنكا نجوك والمرتبطة بالجنوب مع بدء الاقتراع في استفتاء يناير كانون الثاني الذي اسفر عن اختيار الجنوب الاستقلال.وفي وقت لاحق توصل الجانبان لاتفاق وتعهدا بدفع دية لضحايا الاشتباكات السابقة وفتح طرق لرعي الماشية. وتعهد قادة الشمال والجنوب بالتوصل لتسوية بشان ملكية ابيي.وقال دينق اروب كول حاكم ابيي وينتمي لقبائل الدنكا نجوك لرويترز ان مجموعة من المسيرية يدعمهم مقاتلو ميليشيات هاجموا مستوطنة في المنطقة في ساعة مبكرة من صباح أمس الاحد.وقال كول ان الميليشيا جزء من قوات الدفاع الشعبية التي تدعمها الخرطوم وأضاف ان شخصيات بارزة في الحكومة تحرض على القتال وتساءل عن الهدف الحقيقي من وراء ذلك هل هو عرقلة عملية ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب ام عملية انفصال الجنوب.واتهم صديق بابو نمر المسؤول البارز من المسيرية جيش جنوب السودان بانه من بدأ الاشتباكات بمهاجمة مخيم للبدو شمالي ابيي وأضاف ان المعارك استمرت يوم الاثنين.وأضاف ان السؤال عن السبب ينبغي ان يوجه لجيش الجنوب وعبر عن اعتقاده بانه يرغب في اخلاء المنطقة من العرب.ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الحكومة او جيش الشمال. وفي السابق نفي الجانبان الاتهامات بتسليح المسيرية او الميليشيات المتحالفة معها. ونفى جيش الجنوب اي تدخل.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل