المحتوى الرئيسى

المالكي يمهل وزراءه 100 يوم لتلبية المطالب بتنفيذ اصلاحات

02/28 10:36

أمهل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أعضاء حكومته 100 يوم للاسراع بتنفيذ اصلاحات والا أقيلوا من مناصبهم في أعقاب احتجاجات في أنحاء البلاد على الفساد وتدني الخدمات الاساسية. وتظاهر الاف العراقيين في الشوارع يوم الجمعة احتجاجا على نقص الكهرباء والغذاء والوظائف وطالبوا بتنحي بعض مسؤولي المحافظات.وسارع السياسيون لاتخاذ اجراءات بعد 'جمعة الغضب' التي قتل خلالها 10 اشخاص واصيب العشرات. وكان السياسيون قد حاولوا بالفعل استرضاء المواطنين بتحويل ميزانية كانت مخصصة لشراء طائرات مقاتلة الى توفير الغذاء والكهرباء وبتخفيض رواتبهم الشخصية.وقدم سلمان الزركاني محافظ بابل جنوب العراق استقالته يوم الاحد في حين دعا رئيس البرلمان أسامة النجيفي لاجراء انتخابات مبكرة لمجالس المحافظات والمجالس المحلية في غضون ثلاثة الى أربعة أشهر.وجرت انتخابات مجالس المحافظات والمجالس المحلية في العراق في عام 2009 ويحل موعدها التالي في عام 2013 .وقال المالكي - الذي تولى رئاسة الحكومة لفترة ثانية في نهاية العام الماضي - في اجتماع عاجل يوم الاحد ان مجلس الوزراء حدد مائة يوم لتقييم عمل المحافظين والوزارات كل على حدى لمعرفة مدى نجاحها أو فشلها في تأدية مهامها في الاستجابة السريعة لعمليات البناء والتشييد والاصلاحات.وأضاف انه يجد نفسه مضطرا لطلب تغيير في القوانين المعمول بها حاليا وكذا الوزراء والنواب والمحافظين والمدراء والمفتشين الحاليين اذا ثبت انهم غير قادرين على الاستجابة لنداء الواجب ولمطالب الشعب.وتتزايد الاحتجاجات في العراق الذي ما زال يصارع للنهوض بعد ثماني سنوات من الغزو الاجنبي بقيادة الولايات المتحدة ومن عقود من العقوبات. وعلى النقيض مع دول اخرى بالمنطقة يضغط العراقيون لتطبيق قدر اكبر من الاصلاحات في الخدمات الاساسية وليس اسقاط الحكومة العراقية المنتخبة ديمقراطيا والتي تشكلت قبل شهرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل