المحتوى الرئيسى

سلطنة عمان تنفي وفاة ستة اشخاص في احتجاجات صحار

02/28 10:36

مسقط : نفي مصدر حكومة في سلطنة عمان الاثنين وفاة ستة أشخاص نتيجة الاحتجاجات الشعبية في ولاية صحار.وقال وزير الصحة العماني ان شخصا واحدا فقط توفي وإصيب 18 آخرين اثر اطلاق قوات الأمن الرصاص المطاطي على المحتجين في ولاية صحار.وقال الوزير في اتصال هاتفي مع قناة "الجزيرة" ان ما ارودته وكالة "رويترز" عن وفاة ستة اشخاص امر عار تماما عن الصحة.في هذة الاثناء ، ذكرت صحيفة "القدس العربي " اللندنية أن محتجين عمانيين يطالبون باصلاحات سياسية اغلقوا الطرق المؤدية إلى ميناء تصدير رئيسي ومصفاة اليوم الإثنين .ووقف نحو ألف محتج على الطريق لمنع الدخول للمنطقة الصناعية في بلدة صحار الساحلية التي يوجد بها ميناء ومصفاة ومصنع الومنيوم.واحتج مئات آخرون في ميدان رئيسي لإبداء غضبهم بعدما فتحت الشرطة النيران الأحد على محتجين يرشقونها بالحجارة مطالبين باصلاحات سياسية ووظائف وتحسين الأجور. وفي وقت لاحق اضرم محتجون النار في مركز الشرطة واثنين من المكاتب التابعة للدولة.وتمثل الاضطرابات في ميناء صحار الشمالي وهو مركز صناعي رئيسي في عمان انفجارا نادرا لحالة السخط في السلطنة التي يسودها الهدوء عادة وتأتي في اعقاب موجة من الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في انحاء العالم العربي.وقال شهود في صحار إن النيران ما زالت مشتعلة في متجر رئيسي صباح اليوم الإثنين بعدما تم نهبه. وتمركزت قوات الجيش حول المدينة ولكنها لم تتدخل لتفريق المتظاهرين.وذكرت متحدثة باسم ميناء صحار أن صادرات المنتجات المكررة من الميناء مستمرة رغم منع وصول الشاحنات اليه.وحاول السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان تهدئة التوترات في السلطنة الحليفة للولايات المتحدة واجرى تعديلا وزاريا السبت بعد اسبوع من احتجاج محدود في العاصمة مسقط. ويحكم السلطان قابوس البلاد منذ اربعة عقود من الزمان.وتعهدت الحكومة بتوفير 50 الف فرصة عمل اضافية في الحكومة وتقديم منحة بطالة 390 دولارا لكل باحث عن عمل.وعززت دول خليجية عربية اصلاحات لاسترضاء مواطنيها في أعقاب الانتفاضات الشعبية التي أطاحت برئيسي تونس ومصر وتهدد الزعيم الليبي معمر القذافي.وسلطنة عمان دولة مصدرة للنفط لكنها ليست عضوا باوبك وتضخ 850 ألف برميل نفط يوميا وتربطها علاقات عسكرية وسياسية قوية بواشنطن.وعزل السلطان قابوس والده في انقلاب داخل القصر عام 1970 لانهاء عزلة البلاد واستخدم عائداتها النفطية للتحديث.ويعين السلطان قابوس الحكومة وأنشأ مجلس شورى منتخبا يتألف من 84 عضوا. ويطالب محتجون بمنح سلطات تشريعية للمجلس. وأمر السلطان قابوس الأحد لجنة وزارية بدراسة زيادة سلطات المجلس.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 28 - 2 - 2011 الساعة : 10:32 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 28 - 2 - 2011 الساعة : 1:32 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل