المحتوى الرئيسى

ألان جوبي وزيرا لخارجية فرنسا

02/28 07:16

جوبي ستسند له مهمة إعادة المصداقية الدبلوماسية لفرنسا (الفرنسية-أرشيف)عين السياسي المحنك ألان جوبي وزيرا لخارجية فرنسا الأحد خلفا لميشيل إليو ماري التي استقالت بعد ثلاثة أشهر فقط قضتها في قصر الإليزيه، وذلك على خلفية أخطاء متعلقة بموقفها من ثورة تونس، وفي ظل انتقادات داخلية توجه إلى الدبلوماسية الفرنسية جراء طبيعة تعاملها مع الثورات العربية. وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن الانتفاضات التي تجتاح دول شمال أفريقيا تعني أن هناك حاجة لأسلوب جديد لمساعدة هذه الدول على بناء ديمقراطيات مستقرة. وكانت شعبية ساركوزي قد تراجعت بسبب عاصفة من الانتقادات ضد إليو ماري. وستسند لجوبي (66 عاما) مهمة إعادة المصداقية الدبلوماسية لفرنسا وضمان انتهاجها الأسلوب السليم إزاء الحركة المطالبة بالديمقراطية ولاسيما في المستعمرات الفرنسية السابقة حيث ارتبطت النخبة السياسية الفرنسية بعلاقات وطيدة مع حكامها المستبدين. وقال ساركوزي في كلمة تلفزيونية قصيرة "بهذا الأسلوب سيتم إعداد الوزارات الرئيسة بالبلاد لمواجهة الأحداث مستقبلا".  إليو ماري قالت إنها لم تقصر في مهامها (رويترز)استقالة إليوتوتزايدت الدعوات المطالبة باستقالة إليوت ماري في الأيام الأخيرة في أعقاب سلسلة من الأخطاء شابت طريقة تعاملها مع الأزمة في تونس، منها قضاء عطلة هناك أثناء احتدام الاحتجاجات كما قبلت رحلات جوية بطائرة خاصة من أحد معاوني الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.وقالت إليوت ماري في رسالتها إلى ساركوزي "أطلب منكم قبول استقالتي"، معتبرة أنها لم تقصّر في مهامها. يذكر أن إليوت ماري تولت وزارة الدفاع عام 2002، والداخلية بين العامين 2007 و2009، والعدالة بين العامين 2009 و2010.وتم ضم جوبي إلى فريق ساركوزي وزيرا للدفاع في تعديل حكومي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ومثل ذلك عودة لمحافظ من الوزن الثقيل عمل وزيرا للخارجية ورئيسا للوزراء في التسعينيات، ولكن تم تهميشه لعدة سنوات بسبب دوره في فضيحة مالية حزبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل