المحتوى الرئيسى

البابا شدد علي عدم المطالبة بإلغاء المادة الثانية من الدستور

02/28 01:49

نفي نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان والمستشار القانوني للبابا شنودة‏,‏ عزم الأقباط تأسيس حزب سياسي علي أساس ديني‏,‏ لأن هذا يقسم مصر الي طوائف ويضر بالمصلحة العامة للوطن‏.‏ وقال جبرائيل‏,‏ إن البابا شدد خلال اجتماع يوم الاثنين الماضي‏,‏ علي‏3‏ نقاط وهي أن يقيد الأقباط أنفسهم في الجداول الانتخابية لان هذا واجب وطني‏,‏ وأن يشاركوا في الحياة السياسية كمصريين وليس كأقباط حيث طالب البابا بإشراك المسلمين في أي حزب يؤسسه الأقباط‏.‏ وأضاف جبرائيل‏,‏ أن النقطة الثالثة التي أكدها البابا هي عدم المطالبة بإلغاء المادة الثانية من الدستور‏,‏ لأن هذا يسبب استفزازا لمشاعر المسلمين‏,‏ مؤكدا أن مطالب الأقباط هي إضافة جملة أو فقرة للمادة تنص علي أن تطلق الحرية لغير المسلمين أن يحتكموا لأنفسهم في شرائعهم‏.‏ وقال جبرائيل‏,‏ إنه يعمل حاليا علي تأسيس حزب الاتحاد المصري وسيعلن يوم الخميس المقبل عن برنامجه ومؤسسيه حيث أبدي عدد كبير جدا من الأشخاص والشخصيات العامة الانضمام إليه‏.‏ وأضاف أن هناك بعض التخوفات بين الشباب القبطي من أن تأخذ الثورة ثوبا دينيا خاصة بعد خطبة الشيخ القرضاوي وامامته المتظاهرين بميدان التحرير يوم الجمعة قبل الماضية‏,‏ وحادث أسيوط‏,‏ ولكنه أشار الي أن الأقباط لا يريدون إصابة المواطنين بالاحباط ويرحبون بالتيارات المعتدلة التي تسعي للدولة المدنية وليس الدينية‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل