المحتوى الرئيسى

مكتب الإرشاد: الحديث عن ثورة داخل «الإخوان» كلام غريب على أدبيات الجماعة

02/28 18:35

وصف مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين دعوة مجموعة من شباب الإخوان للقيام بثورة لحل مكتب الإرشاد ومجلس شورى الجماعة، بأنه كلام غريب على أدبيات الإخوان، فيما بدأ عدد من شباب الجماعة حملات إلكترونية ضد الداعين لهذه الثورة. وقال الدكتور عبدالرحمن البر، عضو مكتب الإرشاد: «الإخوان أصحاب فكر ووعى، ودائما يتصرف شباب الجماعة تصرفات عاقلة ومسؤولة، وهم فى قلب الإخوان، وهى ليست جماعة عواجيز فقط، كما يحاول البعض الإيحاء بذلك».   وأضاف لـ«المصرى اليوم»: «الحديث عن قيام ثورة داخل الإخوان كلام غريب على أدبيات الجماعة ولا نعرفه»، نافيا لقاءه أحداً من هذه المجموعة منفردا، أو فى لقاء جماعى يوم الخميس الماضى. واكتفى المهندس سعد الحسينى، عضو مكتب الإرشاد، بالتعليق قائلا:» لم نلتق بأحد من هذه المجموعة، وما قيل كلام عار تماما من الصحة، والذى يريد عمل ثورة فهو حر، وموعدنا يوم 17 مارس الذى أعلنوا عنه». فى سياق متصل، بدأ عدد من شباب الإخوان حملات مضادة ضد المجموعة التى دعت إلى ثورة يوم 17 مارس أمام مكتب الإرشاد بالمنيل، وأنشأ عدد منهم صفحة على موقع «فيس بوك»، تحت اسم: «إحنا شباب الإخوان إيد واحدة مع قيادتنا»، وصل عدد المشاركين فيها إلى 400، واتهموا الداعين لهذه الثورة بأنهم إما يتبعون أمن الدولة، أو مجموعة ليست من الإخوان تريد تفكيك الجماعة وزرع الفتنة بداخلها بعد النجاحات التى حققها الإخوان من خلال ثورة 25 يناير، فيما اعتبرها آخرون مخططات صهيونية لإشاعة الفوضى والاضطرابات داخل صفوف الإخوان. من جانبه طالب الدكتور محمد حبيب، النائب الأول المستقيل للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين السابق، الجماعة بمواكبة ثورة 25 يناير من حيث زيادة مساحة الحرية والديمقراطية. وقال حبيب لـ«المصرى اليوم»: يجب أن تعمل الجماعة على الارتفاع إلى مستوى الحدث التاريخى العظيم من حيث الحرية والأخذ بالديمقراطية حتى يمكن أن نحقق أهداف الثورة فى جميع المؤسسات والهيئات وضرورة تغيير ما وصفه بالنظرة الاحتكارية من جانب الجماعة لموقفها من المرأة والقبطى ورفضها عدم الترشح لرئاسة الجمهورية مشيراً إلى أن تغيير هذا البند سوف يؤدى إلى ترابط الإخوان بالمجتمع أكثر من ذى قبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل