المحتوى الرئيسى

سوقا دبي ومسقط تتصدران موجة تراجع عربية

02/28 16:45

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تعرضت الأسواق العربية للمزيد من الخسائر القاسية الاثنين، حيث سجلت تراجعات جماعية في دول الخليج، مع القلق من امتداد التوترات في الشرق الأوسط، وتمكنت السوق السعودية من كبح تراجعها، بينما عادت سوق دبي لمستويات 2004، في حين استمر غياب السوق الكويتية في عطلة العيد الوطني والتحرير.ففي السعودية، تمكن المؤشر من كبح تراجعه بعد الخسائر القوية التي قادته دون مستوى ستة آلاف نقطة، فاقتصرت التراجعات على تسع نقاط تعادل 0.15 في المائة من قيمة المؤشر الذي أغلق عند مستوى 5941 نقطة، مع تراجع شمل غالبية المؤشرات القطاعية.وشهدت الجلسة تداول 4.7 مليارات ريال مقابل 211 مليون سهم، وذلك من خلال أكثر من 91 ألف صفقة، كان لأسهم "سابك" و"كيان" و"الإنماء" و"اتحاد اتصالات" و"الراجحي" و"الإنماء" و"زين" و"معادن" النصيب الأكبر منها.ومن بين 147 شركة جرى تداول أسهمها خلال الجلسة، اقتصرت المكاسب على أسهم 58 شركة، تقودها "البحر الأحمر" و"شمس" و"المتقدمة" و"بتروكيم" و"العبد اللطيف،" بينما تراجعت أسهم 73 شركة، على رأسها "أميانتيت" والرياض للتعمير" و"الخليجية العامة" و"السعودي الفرنسي" و"أسمنت اليمامة."ومما ساعد على تماسك السوق نجاح مؤشر الصناعات البتروكيماوية في تحقيق مكاسب، مدعوماً بسهم "سابك،" علماً أن هذا القطاع كان الرابح الوحيد،  إلى جانب "الطاقة،" وسط تراجع عام لسائر المؤشرات القطاعية.وفي الإمارات، تعرض مؤشر دبي لهزة عنيفة، قادته إلى أدنى مستوى له منذ سبعة أعوام، ليغلق عند مستوى 1410 نقاط، بخسارة 56 نقطة تعادل 3.83 في المائة من قيمته، على وقع التوترات السياسية التي وصلت إلى سلطنة عمان المجاورة، ومع تقارير مالية تشير إلى احتمال الحاجة لضخ المزيد من الأموال لتغطية ديون بعض الشركات الحكومية.وشهدت الجلسة تداول حوالي 160 مليون سهم  مقابل 87 مليون سهم، وذلك من خلال أكثر من 3400 صفقة، وسط حالة من التراجع شبه الجماعي للأسهم، التي أغلقت على تراجع، باستثناء "الخليجية للاستثمارات العامة،" بينما تعرضت أسهم "دريك آند سكل" و"المدينة" و"الخليج للملاحة" لأقسى الخسائر.وفي العاصمة أبوظبي، خسر المؤشر 39 نقطة تعادل 1.5 في المائة من قيمته، ليغلق عند مستوى 2589 نقطة، وسط تراجع عام للمؤشرات القطاعية، بعدما اقتصرت المكاسب السعرية على أسهم ثلاث شركات هي "طيران أبوظبي" و"بنك الفجيرة" و"سوداتل."في المقابل، تعرضت أسهم "تكافل" و"البنك التجاري الدولي" و"ميثاق للتكافل" لأقسى الخسائر، وتراجعت كلها بأكثر من تسعة في المائة من قيمتها.وبشكل عام، انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1.91 في المائة، ليغلق على مستوى 2481 نقطة تقريباً، وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 7.05 مليارات درهم لتصل إلى 362.60 مليار درهم.وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 61 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 4 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 51 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 6.57 في المائة.وخسرت السوق القطرية من جانبها 3.2 في المائة من قيمة مؤشرها تقريباً، ليغلق مؤشرها عند مستوى 7933 نقطة تقريباً، بخسارة 261 نقطة، ومن بين 40 شركة جرى تداول أسهمها، اقتصرت المكاسب على أربعة أسهم، هي "الإسلامية للتأمين" و"السينما" و"الخليجي" و"التحويلية."وتابع مؤشر مسقط تسجيل خسائر قاسية، بسبب القلق من أحداث ولاية صحار وإمكانية تفاقمها، فخسر المؤشر ما يعادل 4.9 في المائة تقريباً من قيمته، ليغلق عند مستوى 6142 نقطة، بخسارة 316 نقطة تقريباً، وسط خروج جماعي للمستثمرين، في حين تراجع مؤشر المنامة بقرابة ست نقاط تعادل 0.4 في المائة من قيمته، مختتماً تداولاته عند 1430 نقطة.وتراجع المؤشر الأردني بواقع واحد في المائة، لينهي جلسته عند مستوى 2252 نقطة، بينما خسر المؤشر الفلسطيني 0.54 في المائة من قيمته، ليغلق عند مستوى 482 نقطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل