المحتوى الرئيسى

تضارب أقوال شهود واقعة إطلاق النار على سائق المعادى

02/28 16:24

تضاربت أقوال شهود العيان على واقعة ضابط المعادى الذى أطلق النار على سائق الميكروباص عقب نشوب مشاجرة بينهما بسبب الاختلاف على أولوية المرور، حيث هناك من أكد أن السائق هو من استفز الضابط ودفعه لإطلاق النار عن طريق الخطأ، وهناك من أكد تهور الضابط وتعمده لقتل السائق. استمع محمد عبد المنعم، رئيس نيابة البساتين، لأقوال عدد من الشهود على واقعة إطلاق ضابط الشرطة "صلاح أشرف السجينى" عيار نارى على سائق الميكروباص بمنطقة المعادى، فأصابه بكتفه اليسرى، بينما قام أهالى المنطقة بمهاجمة الضابط والاستيلاء على سلاحه والتعدى عليه بالضرب المبرح. وأكد شاهد يدعى "سيد.م" تاجر سيارات أنه أثناء محاولة الضابط المرور، رفض السائق أن يفسح له الطريق، الأمر الذى دفع الضابط أن يقول له "هو أنت واخد الشارع لحسابك؟" وحدثت مشادة كلامية بينهما، وجه السائق على إثرها السباب إلى الضابط، وسبه بوالدته وأهله، ووجه له العديد من الألفاظ الجارحة. كما أكد أن تلك المشادة تطورت إلى مشاجرة، ما أدى لخروج الضابط من السيارة وتبادلهما السباب والشتائم، وتطور الأمر إلى التدافع والاشتباك بالأيدى، وأثناء المشاجرة حاول السائق خطف الطبنجة الخاصة بالضابط، ما دفعه لإطلاق عيار نارى فى الهواء، إلا أن السائق حاول الإمساك بالسلاح والاستيلاء عليه، فخرج منه عيار استقر فى الكتف اليسرى للسائق. بينما أكد شاهد آخر يدعى "محمود.ع" ويعمل مراقب أمن بشركة للأمن والحراسة، أنه أثناء مروره بمكان الواقعة رأى الضابط أثناء محاولته المرور بسيارته من خلف الميكروباص، وأنه سب السائق بألفاظ بذيئة، لكى يسمح له بالمرور، فى حين أن السائق لم يوجه إليه أى سباب، وتطور الأمر إلى ركل الضابط للسائق، ثم رجع خطوتين للخلف، وأخرج سلاحه، وأطلق الرصاص على السائق. وقال شاهد آخر يعمل بمطبعة دار التعاون، أنه أثناء استقلاله لإحدى الميكروباصات بمكان الواقعة فوجئ بسماع صوت طلق نارى، فنزل من وذهب ليستكشف الأمر ووجد أحد الأشخاص غارقاً فى دمائه وهو "السائق" فأخذه، وذهب به إلى المستشفى، كما رأى الأهالى أثناء مهاجمتهم الضابط وضربه ضرباً مبرحاً. أحداث الواقعة بدأت الخميس الماضى، أثناء سير ضابط شرطة بسيارة جيب فى ميدان الجزائر، حيث نشبت بينه وسائق سيارة ميكروباص مشادة كلامية لاختلافهما على أولوية المرور، مما أدى إلى إشهار الضابط سلاحه النارى وإطلاق عيار نارى على سائق الميكروباص أصابه فى كتفه اليسرى. كشفت تحقيقات النيابة أن المشاجرة نشبت بين الضابط والسائق لاختلافهما على أولوية المرور، حيث دفع قائد السيارة الجيب سائق الميكروباص، فأسقطه أرضًا، وعندما حاول الأهالى المتواجدون بالمكان التدخل أشهر سلاحه، وأطلق منه عيارًا ناريًا، أصاب سائق الميكروباص فى كتفه اليسرى، ما دفع الأهالى للابتعاد، ثم حاول حمله فى سيارته والهروب به، إلا أن الأهالى هاجموه واستولوا منه على السلاح وتعدوا على الضابط بالضرب، وأشعلوا النار فى سيارته حتى وصل رجال الجيش، وتمكنوا بصعوبة من تخليصه من بين أيديهم قبل الفتك به، بينما حمل الأهالى السائق المصاب، ونقلوه إلى المستشفى من خلال سيارة أجرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل