المحتوى الرئيسى

تضارب أقوال الشهود في واقعة «ضابط المعادي».. والنيابة تنتظر استجواب السائق

02/28 12:49

  واصلت نيابة البساتين الاثنين تحقيقاتها في واقعة ضابط الشرطة صلاح أشرف السجيني المتهم بالشروع في قتل سائق ميكروباص بعد إطلاق النار عليه في ميدان الجزائر بالمعادي، واستمع محمد عبد المنعم رئيس النيابة الى أقوال 3 شهود عيان، جاءت شهادة أحدهما أن السائق المصاب استفز الضابط المتهم وحاول تجاوزه بالسيارة التي يقودها، وقام بسبه وتهديده بمطواه بحسب أقواله في التحقيقات. وقال الشاهد الثاني إنه سمع صوت إطلاق النار، وعندما أسرع لروية ما حدث، وجد عدد من المواطنين يعتدون على الضابط، وشاهد السائق غارقا في دمائه، فشارك في نقله إلى مستشفى اليوم الواحد لاسعافه. ونفى الشاهد الثالث رواية الشاهد الأول، وقال إن السائق لم يرتكب أي فعل من شأنه استفزاز الضابط، لكن الضابط قام بسبه، وعندما قال له السائق لا تسبني بأمي، أطلق الضابط رصاصة من مسدسه، وأصاب السائق، مما أثار غضب المواطنين الذين أمسكوا به وانهالوا عليه بالضرب.. أجرى التحقيقات صلاح جلال مدير النيابة وعمر عبد الرحمن وكيل النيابة. وعلمت «المصري اليوم» أن المستشار ممدوح وحيد المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة أرسل الى نيابة البساتين مساء الأحد يطلب أوراق التحقيقات للاطلاع عليها، والاشراف عليها بنفسه.. وكان قاضي المعارضات بمحكمة البساتين أجل نظر تجديد حبس الملازم أول صلاح أشرف السجيني، الى السبت المقبل، مع استمرار حبسه، نظرا لسوء حالته الصحية. فيما تنتظر النيابة العامة تقرير مستشفى القوات المسلحة عن الحالة الصحية للسائق المصاب، وعما إذا كانت تسمح باستجوابه من عدمه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل