المحتوى الرئيسى

خرابيشليس الخميني وليس بن باز‮: ‬إنه القرضاوي

02/27 23:49

أنا لا أنتمي إلي الإخوان المسلمين فهذا شرف لا‮ ‬أدعيه ولكنني أدعي انني‮ ‬اعرف جيداً‮ ‬بعض المثقفين المصريين وأعرف أكثر منطلقاتهم الايديولوجية البالية التي سقطت وأندثرت في كل مكان‮.. ‬الدكتور الشيخ القرضاوي وهو داعية عظيم بلاشك‮.. ‬صنع شهرته في الفضائيات الخليجية بعد أن خرج من مصر طريداً‮ ‬شريداً‮.. ‬ووصل بسرعة إلي قلوب الناس وعقولهم بفهمه العميق والواعي للإسلام وبقدرته الفذة علي توصيل علمه إلي جموع المسلمين وبتأكيده علي الوسطية والاعتدال فاعتمد في كل فتاواه علي التيسير ما لم‮ ‬يكن أثما ورفض المغالاة ورفض الغلاة ورفض الانغلاق فلم‮ ‬يكن كالخميني ولم‮ ‬يكن مثل بن باز وإنما كان نسيج وحده وممثلاً‮ ‬صادقاً‮ ‬للدعوة التي‮ ‬ينتمي اليها وهي الاخوان المسلمين وحظي الرجل باخلاصه وعلمه وشجاعته علي اعجاب الملايين من المسلمين علي امتداد العالم الاسلامي الفسيح حتي انتخب رئيسا لهيئة علماء المسلمين وهو منصب رفيع وعظيم وأكبر بكثير من منصب شيخ الازهر فهو‮ ‬يمثل أكثر من مليار مسلم في مختلف القارات ومن مختلف الاعراق واللغات‮. ‬وقد حرص العالم الكبير علي أن‮ ‬يحضر إلي مصر في‮ ‬يوم جمعه النصر وأن‮ ‬يتفضل بأمامة المسلمين مما كان اضافة عظيمة لثورة الشباب وشرفا‮ ‬يضاف إلي شرف الثورة التي احيت الممات‮.. ‬ولكن الغريب والعجيب والمثير للتساؤل أن‮ ‬يتعرض الرجل لهجوم‮ ‬غير مبرر ومثير للتقزز‮.. ‬بدأ هذا الهجوم‮ - ‬للأسف‮ - ‬الكاتب العظيم والصديق القديم المبدع جمال الغيطاني فقد همز الرجل بسكين من حرير في هجوم مبطن واستنكار مغلف بالسلوفان الآخ جمال الغيطاني الذي بدأ الاتجاه لتحرير نفسه من عباءة محفوظ والابنودي التي سجن نفسه فيها سنين طويله لم‮ ‬يترك لنا الفرصة لنفرح بتحرره من هذه العباءة التي قيدت ابداعه وجعلته وهو في رآيي اعظم من الاثنين مجرد تابع أو مسئول علاقات عامة‮.. ‬أقول ان الغيطاني لم‮ ‬يترك لنا الفرصة لنفرح بتحرره وأنما انقض دون مبرر علي الدكتور القرضاوي مفصحا بغباء عن ايديولوجية بالية قبيحة سقطت في كل مكان وكانت البداية المأساوية للكوارث التي عاني منها الشعب طوال ‮٠٦‬عاماً‮ ‬سكتنا بعد أن قرأنا هجوم الغيطاني علي الدكتور القرضاوي وقلنا‮ - ‬زلة قلم‮- ‬أو عادة قديمة‮ - ‬غلبت عليه‮ - ‬ولكن ما كدنا ننتظر حتي انبري صوت قبيح كأنما انبعث من بين القبور‮.. ‬كلمات ليوسف القعيد وهو مشروع أديب صنع منه الغيطاني كما صنع من‮ ‬غيره اديبا‮ - ‬اكذوبة‮ - ‬أنبري القعيد بالهجوم الشرس علي الشيخ وعلي الإخوان متهما لهم بأنهم سوف‮ ‬يعيدون مصر الي عالم الجاهلية وسوف‮ ‬يقهرون المرأة‮.. ‬ويفرضون النقاب ويمنعون الأغاني‮.. ‬وأنهم‮ ‬يسرقون الثورة مع أن الإخوان اعلنوا ومنذ اليوم الأول أنهم لن‮ ‬يترشحوا للرئاسة وأنهم لا‮ ‬يدعون لدولة دينية وأنهم هم والإقباط إخوة ولكن كل ذلك لم‮ ‬يقنع القعيد وعاد‮ ‬يلوك كلاما قاله منذ الستينات‮ ‬يترجم نفس الايدلوجية الغيطانية التي لم‮ ‬يعد‮ ‬يهتم بها أحد أو‮ ‬يحترمها أحد‮.. ‬ان ما حدث في ميدان التحرير شئ عظيم قام به شباب اطهر من ماء الندي علي الورود الغضة وقد كان للإخوان المسلمين دور ملحوظ لاشك وليس من مصلحة أحد انكاره إذا كنا ندعو للحيدة وندعو للشفافية هذا الدور لاحظته أمريكا بأجهزتها الراصدة ولمحت إليه منذ الساعات الأولي ولاحظه النظام المصري ايضا بدءا من حوارات عمر سليمان وحتي الآن‮.. ‬وليس عيبا أن‮ ‬يكون للإخوان دور وليس عيبا أن تميل الملايين المحتشدة في التحرير وغير التحرير إلي الإيمان وأن‮ ‬يصطفوا جميعاً‮ ‬يحيط بهم الأقباط لحمايتهم أثناء الصلاة وراء رمز استقبلوه بكل الاحترام ليس في ذلك عيب ولكن العيب كل العيب أن‮ ‬يبادر الغيطاني ويبادر القعيد دون هدف ودون‮ ‬غاية ودون نتيجة بالهجوم علي رمز المفروض أن تفخر به مصر كما‮ ‬يفخر به العالم الإسلامي وأذكر هنا بأمر‮ ‬غريب‮.. ‬عندما قام السادات بهجمته الضارية علي الإخوان وعلي جميع المثقفين قال في خطاب شهير واصفا الشيخ المحلاوي‮ »‬اهو مرمي زي الكلب في السجن‮« ‬ولم تمض شهور قليلة حتي قتل السادات‮. ‬ومنذ شهور قليلة جداً‮ ‬جاء فضيلة الشيخ القرضاوي إلي مصر علي رأس وفد من علماء المسلمين‮ ‬يمثلون أكثر من مليار مسلم منتشرين في كل العالم وطلبوا لقاء الرئيس مبارك لكي‮ ‬يقدموا له نصيحة لوجه الله بوضع حد للفساد‮.. ‬وفي صلف وكبرياء وغباء سياسي لا مثيل له‮.. ‬رفض مبارك مقابلة الوفد ولم‮ ‬يستطع أعضاء الوفد أن‮ ‬يفهموا لماذا‮ ‬يهرول مبارك في خور وإذعان وطاعة عمياء لاستقبال أي صعلوك‮ ‬يرسله البيت الابيض ويرفض أن‮ ‬يستقبل وفدا بهذا الحجم ولم تمض شهور حتي أزيح مبارك ومضي‮.. ‬من أجل هذه الواقعة كانت رمزية أن‮ ‬يحضر الشيخ القرضاوي ليؤم المصلين في ميدان التحرير ولله الامر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل