المحتوى الرئيسى

البورصة حائرة بين قرارات سوق المال ووعود الجيش

02/27 23:48

تقرر أن يتم استئناف العمل فى البورصة يوم الثلاثاء القادم كما أذاعت الفضائية المصرية فى شريط أخبارها اليوم وسط تحذيرات من عدد من المستثمرين بسبب عدم استقرار الأوضاع فى مصر.ويتخوف المستثمرون من احتمال انخفاضات كبيرة فى الأسهم متوقعين حدوث خسائر جسيمة إذا أصرت هيئة سوق المال على فتح التعاملات الثلاثاء.يذكر أن العمل توقف فى البورصة المصرية منذ 30 يناير 2011 على خلفية الأحداث فى مصر والتى انتهت إلى تنحى الرئيس السابق حسنى مبارك يوم 11 فبراير الماضى وقد تأجل استئناف العمل فى البورصة لأكثر من مرة حتى استقرار العمل فى البنوك والتى توقف العمل فيها لعدة أيام على خلفية مطالبات فئوية لرفع الأجور وتحقيق العدالة فى الدخل الشهرى بين الفئات المختلفة ، الجديربالذكر وجود مجموعات كثيرة على الفيس بوك دعت إلى المشاركة فى دعم الاقتصاد المصرى عن طريق شراء أسهم بـ" 100 جنيه" لكل فرد وقد لاقت هذه الدعوات قبولا واسعا فى الأوساط الشعبية .بينما تعهد فى وقت سابق اليوم المقدم أركان حرب حسام شحاتة الممثل للمجلس العسكرى بالبورصة, بتلبية رغبات المستثمرين بإلغاء قرار عودة البورصة للتداول, المقرر عودتها للعمل بعد غد الثلاثاء, وطمأن شحاتة الذين ناشدوا المجلس العسكرى اليوم بالتدخل لإلغاء عودة البورصة, ويجرى شحاتة مشاوراته مع رئيس البورصة لبحث اتخاذ القرار المناسب.وكان المئات قد نظموا اعتصاما اليوم أمام مبنى البورصة مستنجدين بالمجلس الأعلي للقوات المسلحة لإلغاء قرار شفيق باستئناف العمل, وقال المتظاهرون: إن إعادة فتح البورصة سيفتح الباب أمام تهريب أموال رجال الأعمال والفاسدين في النظام، الذين يشاركون في البورصة بأسماء العاملين لديهم.وبين وعود الجيش وقرارات هيئة سوق المال ورغبات المستثمرين ساد شعور بالحيرة بين المتعاملين فى البورصة المصرية حول غموض الموعد النهائى لعودة التداول.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل