المحتوى الرئيسى

احزاب معارضة: التعديلات الدستورية تتناسب مع الفترة الانتقالية

02/27 22:51

القاهرة- أ ش أ أكد عدد من رؤساء احزاب المعارضة ان التعديلات الدستورية جاءت مناسبة مع الفترة الانتقالية والتي يتم فيها انتخاب رئيس الجمهورية وانتخاب مجلس الشعب والشورى.وأوضح رؤساء احزاب معارضة بان معظم التعديلات جاءت معبرة عن مطالب الشعب وخاصة في تجديد فترة رئاسة الجمهورية بأربع سنوات وتجدد لفترة واحدة فقط والتأكيد على ان يكون المرشح من ابوين مصريين وغير متزوج من اجنبية والاشراف القضائي الكامل على العملية الانتخابية من بدايتها وحتى نهايتها.واشاد رؤساء الاحزاب بإلغاء المادة 179 الخاصة بالإرهاب.. مؤكدين على ضرورة تعديل الدستور بالكامل بعد انتخاب رئيس الجمهورية الجديد.وأكد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل ان هذه التعديلات هي تعديلات بصفة عامة تتناسب مع المرحلة الحالية ووصف هذه التعديلات بانها انجازات لمطالب ثورة شباب 25 يناير مؤكدا انه سوف تكتمل بإعداد دستور جديد مع الرئيس الجديد.ودعا ناجى الشهابى الى ضرورة حذف صفة العامل والفلاح من الدستور وطالب بان تتولى محكمة النقض في الفصل في صحة العضوية بدلا من المحكمة الدستورية العليا وذلك لسرعة الفصل في صحة العضوية.وقال حلمي سالم رئيس حزب الاحرار ان التعديلات الدستورية جاءت متفقة تماما مع ما نادى به حزب الاحرار واعلنه في برنامجه منذ 35 عاما.   ودعا حلمي سالم رئيس حزب الاحرار إلى انه يجب رفع القيود في الترشيحات من مرشحي الاحزاب في انتخابات رئاسة الجمهورية وان تتضمن التعديلات تقليص اكثر لصلاحيات رئيس الجمهورية.كما دعا سالم الى ضرورة تعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية ليكون النظام الانتخابي لمجلس الشعب والشورى بالقائمة النسبية الغير مشروطة باعتبار ان النظام الفردي لا يصلح في ظل التعددية الحزبية كما ان النظام الفردي يعتمد على القبلية والمال واعمال العنف والبلطجة والتزوير.وطالب حلمي سالم بتشكيل محكمة مختصة بالانتخابات ترفع اليها التظلمات والطعون والمحكمة تكون مختصة بالانتخابات وتكون قرارتها واجبة النفاذ.وأكد الاستاذ وحيد الأقصرى رئيس حزب مصر العربي الاشتراكي ان التعديلات الدستورية شملت ايجابيات منها شروط الترشيح لرئاسة الجمهورية وخاصة ان يكون مصري الجنسية ومن ابويين مصريين وغير متزوج من اجنبية.كما ان الايجابيات شملت الاشراف القضائي الكامل من خلال انشاء هيئة قضائية مستقلة لإدارة العملية الانتخابية ونقل تبعية الادارة العامة للانتخابات من وزارة الداخلية الى تلك الهيئة القضائية.واشار الأقصرى الى ان الايجابيات في التعديلات الدستورية برزت في الغاء المادة 179 الخاصة بالإرهاب والاستفتاء من الشعب على فرض حالة الطوارىء لأكثر من ستة شهور.وقال وحيد الأقصرى ان التعديلات في مجملها ايجابية الا انه لا تعبر عن مطالب ثورة الشباب التي تؤكد على تقليص والحد من سلطات رئيس الجمهورية والتي لا يحققها الا بتعديل شامل للدستور.اقرأ أيضا:قوى سياسية تطالب بحل الحزب الوطني وتسليم أمواله ومقراته للدولة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل