المحتوى الرئيسى

محمود سعد: تركت «مصر النهارده» لاعتراضى على استضافة رئيس الوزراء.. و«شفيق»: السبب تخفيض راتبه

02/27 20:46

بعد ساعات من إعلانه الانسحاب رسمياً من برنامج «مصر النهاردة» فسخ الإعلامى محمود سعد، الأحد، عقده نهائياً مع شركة «صوت القاهرة» للإعلانات، فى مداخلة هاتفية مع برنامج «العاشرة مساء» على قناة «دريم». وقال «سعد» خلال المداخلة إن وراء قراره الانسحاب من البرنامج، الاعتراض على فرض عمرو الخياط، رئيس تحرير البرنامج الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء، ضيفاً على حلقة السبت. وأضاف: «الشعب ضد أحمد شفيق.. وأنا مع الشعب». وتابع: «مع تقديرى للدكتور أحمد شفيق واسمه المحترم وشغله فى الطيران، لكن أنا رافض هذه الحكومة ورافض التعامل مع أى حد فيها، أنا مع ثوار مصر، وكل الناس رافضين هذه الحكومة وأنا بالتالى معاهم». وردا على «سعد»، قال الفريق أحمد شفيق، فى اتصال مع الإعلامية البارزة منى الشاذلى أيضا، إنه هو الذى اعتذر عن عدم حضور الحلقة وليس «سعد». وأضاف: «تم إبلاغ مكتبى بأن البرنامج يدعونى للرد على بعض التساؤلات، وتم الاتفاق على أنى سأذهب فى العاشرة مساء، وقبل الموعد مباشرة حصل تغيير فى الموقف فى المكتب فاتصلنا بالبرنامج للاعتذار وتغيير اليوم، لكنى فوجئت بمحمود بيقول بيان طويل بأنه مع الثورة مش مع الحكومة». وكشف «شفيق» أنه جرى اجتماع قبل موعد الحلقة لمراجعة الموقف المالى، وأنه تمت مناقشة تخفيض راتب محمود سعد من 9 ملايين جنيه إلى مليون ونصف المليون جنيه فقط، وهو ما عرفه «سعد» قبل الحلقة مباشرة، وهو ما قد يكون سبباً فى استقالته من البرنامج. وتضاربت الأقاويل بين فريق عمل البرنامج، ففى الوقت الذى أكد فيه عدد من مسؤولى البرنامج أن انسحاب «سعد» له علاقة بما أثير فى التليفزيون، الأحد، حول تخفيض أجره. قال عدد من معدى فقرات «سعد» إن الانسحاب جاء كرد فعل لإرغامه على استضافة «شفيق». وقال حازم منير، المشرف على البرنامج لـ«المصرى اليوم» إن ما قاله «سعد» فى «العاشرة مساءً» ينافى الحقيقة، وأوضح: اتصلنا بالفريق «شفيق» لاستضافته فى البرنامج، وتم الاتفاق على حلقة السبت، وأبلغنا «سعد» بذلك، لكن فى الثامنة مساء اعتذر «شفيق» عن عدم الحضور، وحاولنا الاتصال بـ«سعد» لإبلاغه لكنه أغلق هاتفه المحمول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل