المحتوى الرئيسى

تشييع جنازة عضو إدارة الإسماعيلى.. والمباحث تكثف جهودها لضبط المتهمين

02/27 19:52

شيع جمع كبير من المواطنين والمحامين فى الإسماعيلية والأصدقاء والأسرة جثمان سيد صديق، عضو مجلس إدارة النادى الإسماعيلى، وتم دفنه فى مقابر الأسرة، وكان قد عُثر على جثته فى ساعة مبكرة من صباح السبت مصابا بعدة طعنات داخل شقته فى أحد الأبراج قرب مجمع المحاكم، وذلك بعد إنهاء إجراءات التشريح ورفع البصمات من مكان الحادث، وتصريح أحمد نور، رئيس نيابة ثان وثالث، برئاسة المستشار عصام عبدالمطلب، المحامى العام لنيابات الإسماعيلية، بالدفن. شارك فى الجنازة القيادات العامة ومجموعة كبيرة من المحامين ومجلس إدارة النادى الإسماعيلى وموظفوه والجهاز الفنى وجميع اللاعبين. وتكثف المباحث جهودها لكشف غموض الحادث وبدأ فحص تعاملات المجنى عليه، سواء مع عملاء مكتبه أو من ناحية علاقته بالنادى من أجل سرعة القبض على المتهم. وأكد تقرير الطبيب الشرعى أن سبب الوفاة يرجع إلى خنقه بحبل والضغط على منطقة العنق وأن الطعنات التى أصيب بها فى الصدر والظهر حدثت عقب وفاته، وأشار التقرير إلى أن منفذى الجريمة يتوقع أن يكونوا أكثر من متهم.  وأكدت مصادر فى النيابة أن الوفاة وقعت مساء الجمعة وأن المجنى عليه كان قد ترك سيارته مضاءة الكشافات الأمامية فى منتصف جراج السيارات الخاص بالعقار، الذى تقع به الشقة مكان الحادث مما يؤكد تعجله. كان العميد ياسر صابر، مدير المباحث الجنائية، قد تلقى إخطارا من العميد هشام الشافعى، رئيس مباحث الإسماعيلية بالعثور على جثة عضو مجلس إدارة نادى الإسماعيلى الحالى داخل إحدى الشقق المملوكة له بأحد الأبراج المجاورة لمجمع المحاكم. وقال نبيل عبدالسلام، نقيب المحامين فى الإسماعيلية، إنه وأعضاء النقابة يتابعون تحقيقات النيابة حول مصرع سيد صديق عضو النقابة وينتظرون معرفة أسباب وملابسات الحادث، مشددا على أن الراحل لم يكن له أى خصومات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل