المحتوى الرئيسى

أسرة الشاطر تناشد الجيش بسرعة الإفراج عنه

02/27 19:21

كتب - مصطفى مخلوفقالت عائلة المهندس خيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إنه يتعرض لضغوط نفسية شديدة نتيجة التضييق عليه داخل سجن مزرعة طره، بسبب وجود وزير الداخلية السابق حبيب العادلي، واحمد عز، وزهير جرانة واحمد المغربي.وعبرت الأسرة عن قلقها الشديد على الحالة الصحية للشاطر، وقالت إنه يعاني العديد من الأمراض في القلب والسكري، خاصة وانه لم يُرحل لمستشفى القصر العيني التي يعالج بها منذ اندلاع الثورة.وقالت زوجة الشاطر في اتصال هاتفي مع مصراي، إنه من المفترض أن يتم الإفراج عن زوجها منذ فترة؛ لأنه حصل على حكم بالبراءة من المحكمة العادية، قبل أن يتم تحويله للمحكمة العسكرية بأحكام باطلة.وناشدت أسرة  النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، المجلس الأعلى للقوات المسلحة، سرعة الإفراج عن الشاطر.كانت إدارة السجن قد منعت المهندس خيرت الشاطر من صلاة الجمعة بسبب وجود  العادلي وعز، وآخرين، وكذلك تأخير الزيارة المقررة للشاطر من أسرته بسبب خروج عز لممارسة الرياضة في الساحة، مما جعله ذلك يدخل في إضراب.وقالت مصادر إن الزنزانة التي يقضي بها عز ورفاقه فترة الحبس تم تركيب السيراميك بها وكذلك سخانات مياه.واكدت أسرة الشاطر أنهم قدموا وعبدالمنعم عبدالمقصود محامي جماعة الإخوان المسلمين طلبًا للنائب العسكري، يطالب بالإفراج عن الشاطر، ولكن لم يتم استلام الرد حتى الآن.وطالبت زوجة خيرت الشاطر الجيش سرعة تنفيذ مطالب الثورة، وأولها الافراج عن المعتقلين السياسيين، وطرحت علامات استفهام حول التأخر في تجميد أموال الرئيس السابق، وكذلك عدم محاسبة صفوت الشريف واحمد فتحي سرور وزكريا عزمي حتي وقتنا هذا.اقرأ أيضًا:زفاف ابنة خيرت الشاطر يتحول لمناسبة سياسية بحضور شخصيات من تيارات مختلفة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل