المحتوى الرئيسى

عمليات اجلاء الاجانب من ليبيا مستمرة

02/27 20:02

فاليتا (ا ف ب) - تواصلت عمليات اجلاء الاجانب الفارين من ليبيا الاحد مع وصول سفينة الى مالطا وعلى متنها 1800 شخص في حين وصل عدد المغادرين الى نحو 100 الف شخص منذ بدء الاحداث الدامية في ليبيا في الخامس عشر من الشهر الحالي.واعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ان "حوالى 100 الف شخص" معظمهم من العمال المصريين والتونسيين فروا من ليبيا الى الدول المجاورة، وانها تحاول تقديم المساعدة لهم.وفي مالطا وصلت سفينة توسكانا ظهر الاحد وعلى متنها 1800 عامل اسيوي معظمهم من تايلاند وفيتنام والفيليبين والصين او باكستان مع عدد من المصريين و المغربيين.وفي تونس المجاورة تحدث الهلال الاحمر التونسي عن "ازمة انسانية" ودعا الى مساعدة "اكثر من 10 الاف شخص معظمهم من المصريين" فروا من ليبيا يوم السبت عبر نقطة راس الجدير الحدودية.وخلال اسبوع، عبر اكثر من 40 الف شخص من نقطة راس الجدير الحدودية بينهم اكثر من 15 الف مصري وان هذه العمليات كانت مستمرة الاحد.واستقبلت اليونان الاحد حوالى 4600 اجنبي معظمهم من الصينيين الذين تم اجلاؤهم من ليبيا على متن سفن يونانية حسب ما ذكرت وزارة السفن التجارية ما يرفع الى اكثر من 12 الفا عدد الاشخاص الذين تم اجلاؤهم عبر اليونان منذ بدء اعمال العنف في ليبيا.ووصلت اربع سفن الى مرفأ بيريوس قرب اثينا وسفينتان الى هيراكليون في جزيرة كريت.وفي المانيا اعلنت وزارة الدفاع الاحد على موقعها الالكتروني ان طائرتي ترانسال سي 160 اجلت السبت 133 شخصا من ليبيا. واقلعت الطائرتان من كريت مع عسكريين مسلحين.وروى مئات الفيتناميين والهنود والفيليبينيين فروا من ليبيا حيث كانوا يعملون، انهم كانوا يخشون الموت في هذا البلد.وقال فو فان لوي وهو احد العمال الفيتناميين الذين وصلوا الى مطار هانوي حاملا ابنته بين ذراعيه "اعتقدت انني لن اعود الى منزلي. كان هناك اطلاق نار كثيف في مطار طرابلس. كانت حالة من الفوضى سائدة".ووصلت الدفعة الاولى من 300 هندي تم اجلاؤهم من ليبيا السبت الى نيودلهي على متن رحلة للخطوط الجوية الهندية في حين نقلت طائرة ثانية الاحد 250 شخصا.وروى الركاب حكايات عن الفوضى والعنف والنهب في البلد المضطرب، كما تحدثوا عن احساسهم بالارتياح للعودة الى بلدانهم.وقال المهندس الهندي محمد سالي (63 عاما) ان "هروبي يجعلني اشعر وكانني في الجنة .. لقد اقترب مني شخص ووضع السكين على رقبتي واخذ كل ممتلكاتي: جهاز الكمبيوتر وسيارتي".واضاف "كنا نسمع العيارات النارية كل يوم. وقد اختبأت تحت شاحنة وبقيت هناك. وتمكنا بطريقة ما من الفرار".وبين الاجانب ال258 الذين وصلوا صباح الاحد الى كاتانيا في صقلية على متن سفينة سان جورجيو العسكرية، كان هناك 121 ايطاليا ورعايا البان ونمساويون وجزائريون وبلجيكيون وبريطانيون وكروات وفرنسيون وبرتغاليون.وقال شاب ايطالي في عقده الثالث لدى نزوله من سفينة فرانشيسكو بالدساري "بالنسبة لنا ان عودتنا الى ايطاليا معجزة".وايطاليا الدولة المستعمرة السابقة في ليبيا اجلت حتى 1400 من رعاياها ال1500 المقيمين في هذا البلد.وغادر عشرات الاف العمال الاجانب ليبيا جوا وبرا وبحرا هربا من اعمال العنف والمعارك التي اوقعت عددا كبيرا من الضحايا. واشار الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى سقوط حوالى الف قتيل في اعمال العنف في ليبيا.من جهته، اعلن مدير مطار طرابلس الدولي العميد يوسف الجربي الاحد ان هذا المطار أمن منذ الحادي والعشرين من شباط/فبراير الحالي ترحيل 51 الف شخص من مختلف الجنسيات.وقال المسؤول الليبي في تصريح صحافي في المطار "تم ترحيل اكثر من 51 الف شخص من مختلف الجنسيات منذ يوم 21 شباط/فبراير حتى اليوم".واعلن ان "سلطات المطار والطيران المدني الليبي تقدم تسهيلات لكافة الشركات العالمية والعربية التي تتقدم بطلبات بشأن تسيير رحلات اضافية لترحيل رعاياها".الا انه اضاف ان المشكلة هي في ارتفاع عدد الطائرات التي تريد الهبوط في مطار طرابلس في حين ان مدارجه محدودة الاتساع. واوضح ان الطائرات "تحط في مطار جربة التونسي وتنتظر هناك دورها للتوجه الى مطار طرابلس".وكانت مراسلة فرانس برس التي زارت مطار طرابلس افادت ان حالة من الفوضى تعمه بسبب تهافت آلاف الاشخاص اليه سعيا لمغادرة البلاد.وقالت ان الراغبين بالسفر تجمعوا في مواقف السيارات المواجهة للمطار بالالاف وبعضهم منذ ايام عدة وسط اغراضهم المبعثرة الى جانبهم.وتشهد ليبيا مواجهات دامية منذ الخامس عشر من شباط/فبراير الجاري اوقعت مئات القتلى بين متظاهرين معارضين للزعيم الليبي معمر القذافي وقوات النظام القائم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل