المحتوى الرئيسى

أفلام الأوسكار العشر

02/27 19:17

أفلام الأوسكار العشر كتبه: محمد المصري - (هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه فقط) 32 عدة ساعات فقط ويغلق الستار على موسم سينمائي ، عشر أفلام نالت شرف الترشيح لأفضل فيلم : 10 Winter’s Bone  فتاة تجد نفسها في ورطة حين يهرب والدها من السجن بعد أن وضع منزلهم الذي تعيش فيه مع أمها المريضة وأخويها ضماناً ، ولديها عدة أيام فقط قبل أن تحجز الشرطة عليه ، فتخوض رحلة للبحث عنه .  أصبح هناك ما يشبه القانون على وجود عمل مستقل أمريكي ذو ميزانية منخفضة في ترشيحات الأوسكار ، والعمل هذه المرة كان ذو قصة ميلودرامية وسيناريو مُفكك وبناء شخصيات غير منطقي ، لذلك فهو أضعف الأفلام المرشحة هذا العام .. وواحد من أضعف الأفلام التي رشحت للأوسكار عبر التاريخ .  لن يفوز بشيء في هذه الليلة  التقييم : 5 من 10 9 127 Hoursقصة متسلّق الجبال الذي يظل لخمس أيام محجوزاً بحجرٍ ضخم سقط فوق يده ، ليصل إلى نهاية مأساوية تمنحه حياةً جديدة . مخرج "Slumdog Millionaire" الفائز بالأوسكار قبل عامين "داني بويل" يعود من جديد ، أضعف كثيراً في تلك المرة ، والمشكلة أن أسلوب "الفلاش باك" الذي اعتمده .. والاصرار على الإبهار التقني والمونتاج السريع لبعض المشاهد ، قلل في الكثير من الأحيان إحساس (المعايشة) الذي يجب أن يتوافر في عملٍ كهذا .  لعل أكثر ما أقدره فيه هو أداء ممتاز من "جيمس فرانكو" وفكرة وردت سريعاً عن المصير الذي نذهب إليه منذ أول يوم في حياتنا .You know, I've been thinking. Everything is... just comes together. It's me. I chose this. I chose all this  ولكن داني بويل وفيلمه لن يفوزا بشيء في هذه الليلة أيضاً !  التقييم : 7 من 10 8 The Fighter قصة حقيقية عن الملاكم "ميكي وارد" وعلاقته بأخيه الذي اعتزل الملاكمة وتولّى تدريبه . ديفيد أوراسيل نالَ ترشيحاً أوسكارياً مفاجئاً على حساب "كريستوفير نولان" ، ترشيحاً يبيّن حجم اعجاب أعضاء الأكاديمية بفيلمه ، ولكنه لن يذهب لأبعد من ذلك . على أرض الواقع تبدو حظوظ الفيلم ممتازة في الفئات التمثيلية ، الرائع دوماً كريستيان بيل قد ينال أوسكاره الأول إذا لم يكن لجيفري راش – الذي ينافسه عن دوره في "خطاب الملك" – رأي آخر ، أما ماليسا ليو .. فيبدو أنها ستصعد إلى مسرح كوداك هذه الليلة !  7 The Kids Are All Right  قصة زوجتين مثيلتين جنسياً ، لديهنّ ولد وبنت عن طريق عملية تلقيح صناعي ، وبدخول رجل – هو والد المراهقين – إلى حياة الأسرة .. يتغيّر كل شيء رأساً على عقب .  واحد من الأفلام التي تتجاوز بجودتها الفنيّة أي حواجز قد يقيمها موضوعها معك ، هذا فيلم كُتِبَ بإحساس عالي بالتفاصيل ، ومجموعة من الأداءات الرائعة ، مما جعله في الكثير من لحظاته يمسّ القلب بسهوله .  لن يفوز بشيء في تلك الليلة ، ولكن أداء "أنيت بينينج" الرائع سيُذكر دوماً كواحد من العلامات المضيئة خلال العام ، وبالنسبة لي فهو يحمل عدة لحظات لن تُنسى : "كُنت أتمنّى فقط أن تكون ..... أفضل" !! التقييم : 8 من 106 Black Swan راقصة بالية تحاول أن تصل إلى "الكمال" في أداءها لعمل تشايكوفسكي العظيم "بحيرة البجع" ، مما يعرّضها لضغوطات نفسية عنيفة تصل لعدم القدرة على الفصل بين الواقع والهَلْوَسَة . هناك شيء أقدره جداً في ترشيحات الأكاديمية هذا العام ، وهو تنحية سيناريو "البجعة السوداء" من الترشيحات في مقابل منح مايك لي ترشيحاً مستحقاً جداً عن رائعته "عام آخر" ، ليصبح هذا هو الفيلم الوحيد الذي لم يرشّح لجائزة سيناريو في العشر أفلام المتنافسة . أرنوفسكي مخرج كبير ، يتجاوز بعمل إخراجي بديع كل عيوب السيناريو التي أراها واضحة في عمله هذا ، وهو بالتالي يمنح مسيرته المميزة نقطة أخرى مضيئة ، تتصل مع الفكرة التي يُجيد اللعب عليها : هوس الشهرة – فيلم "Requiem for a Dream" – والنجومية – عمله الأعظم "The Wrestler" – الذي يصل بأبطاله إلى نهايات مأساوية ، تبدو ثلاثية مميّزة لواحد من أفضل مخرجي جيله .  أما ناتالي بورتمان .. فستعود إلى منزلها الليلة بجائزة أفضل ممثلة رئيسية .  التقييم : 8 من 10 5 True Grit قصة فتاة ذات خمسة عشر عاماً تستأجر مارشالاً عسكرياً سكيراً ومتقاعداً من أجل أن يذهب معها في رحلة انتقام ممن قتل والدها . الفيلم الخامس عشر لإثنين من رموز السينما وأحد أعظم من يعملون فيها حالياً "الأخوين كوين" ، هو إعادة لكلاسيكية ويسترن شهيرة قدمها الأسطورة "جون واين" عام 1969 ، وتبعاً لكونهم مُفضّلين عند الأكاديمية .. فإن تتويج الفيلم بعشر ترشيحات في الفروع المختلفة يبدو منطقياً . وستكون واحدة من لحظاتي المفضّلة خلال حفل اليوم هو صعود المُصوّر الأسطوري "روجير ديكنز" الذي شارك الكوينز مسيرتهم ، لينال أوسكاره الأول . 4 Inception لص فريد من نوعه ، يسرق الأفكار عن طريق النفاذ إلى أحلام ضحيّته والتعامل مع لا وعيه ، وفي عمليته الجديدة يحاول تنفيذ تقنيّة جديدة تسمى "إنسيبشن" من أجل أن "يزرع" فكرة لا أن يسرقها .  أكثر ما أقدره في هذا العمل ، أكثر حتى من فكرته العظيمة ، أكثر من قدرة كريستوفير نولان على أن يبهرنا دوماً ، أكثر من العوالم السينمائية التي يتناولها ويطأ قدمه إليها منفرداً . أكثر ما أقدره فعلاً .. هو قدره نولان على أن يكون متأثراً إلى هذا الحد بتراث عريض من تاريخ السينما ، في مقابل أن يكون شديد الأصالة ، نولان يحقّق من طريقة "خلقه" لفيلمه الفكرة التي يتناولها في الفيلم ذاته : الأحلام تتكوّن عن طريق آلاف المشاهد التي نمر بها في الحياة اليومية والتي يشكلها اللاوعي في صورةٍ جديدة .. والأفلام كذلك تتكوّن – في عقلِِ مبدع كنولان – عن طريق آلاف الأفلام التي رآها لتخرج في النهاية بصورة جديدة ، لذلك كان نولان متأثراً ومُحيّياً للعديد من الأفلام في تاريخ السينما بدءً من المواطن كين وأوديسا الفضاء وحتى ماتريكس ورجال أوشين ، وخالقاً عبر كليشيهات عديدة قُدّمت عن قصد .. عملاً سينمائياً بديعاً ولن يُنسى .كان نولان واحد من أسباب زيادة عدد الأفلام المرشحة إلى عشرة بدلاً من خمسة حين قدم عام 2008 تحفته "فارس الظلام" وتجاهلته الأكاديمية ، هذه المرة رشّح عمل نولان كأفضل فيلم وخَسَرَ هو ترشيحاً مُستحقاً جداً جداً كأفضل مخرج لصالح الكوينز وديفيد أوراسل ، وتبدو فرصته في الفوز بجائزة رئيسية – غير تقنيّة – ضئيلة ، ولكن يكفيه أنه – بالتأكيد – فيلم الجمهور المفضّل للعام . التقييم : 9 من 10  3 و 2 The King’s Speech قصة حقيقية للملك جورج السادس الذي لديه مشاكل في النطق يحاول علاجها مع زوجته ومساعده من أجل قيادة بريطانيا قُبيل الحرب العالمية الثانية .عمل تاريخي ، يتناول حقبة غامضة ، نص قوي وذكي ، إخراج متزن ، زخم فني واضح ، وثلاث أداءات رائعة ، يبدو خياراً أوسكارياً مثالياً . في هذه الليلة ، سيفوز "خطاب الملك" في الأغلب بجائزتي أفضل سيناريو وأفضل ممثل لكولين فيرث مع عدة جوائز تقنية أخرى – أفضل موسيقى .. ديكور .. أزياء – مع احتمالية حصده أيضاً لأفضل ممثل مساعد "جيفري راش" ، هذه الكثرة العددية ، بالإضافة إلى أداءه الرائع في موسم الجوائز وحصده للجوائز الأهم .. فإن انتهاء الأمر بحصده جائزة أفضل فيلم هو شيء يقارب الـ50% .. مع 50% أخرى مع منافسه :  The Social Network  قصة مؤسس موقع الفيس بوك "مارك زوكربيرج" والقضايا التي تعلّقت بملكية الموقع وصاحب فكرته .  ديفيد فينشر يصنع شيء أشبة بـ"بازل" .. مع ترتيبه .. يعطي صورة متكاملة لشباب القرن الحادي والعشرين .  الشيء الأساسي الذي يقف مع هذا الفيلم ضد منافسه هو عامل "التاريخيّة" ، بعد سنوات طويلة ستكون (قيمة) الشبكة الاجتماعية وتأريخه لشباب هذا الجيل أهم كثيراً من أي فيلم آخر خلال الألفية كلها ، ولذلك كان المديح الكبير الذي ناله من النقاد ، ولذلك استغله النقاد السياسيين أثناء تناول الثورة المصرية ، ولذلك هو فيلم (كبير) .. ليس لأنه عن الفيس بوك ولا عن الظاهرة .. ولكن لأنه تحليل شديد الذكاء وتناول بارع الدقّة لأفكار وحياة ودواخل هذا الجيل .  أغلب الظن أن ديفيد فينشر سيحصد جائزة أفضل مخرج ، فحتى البافتا لم تستطع أن تتجاوز أهميته .. وأغلب الظن أيضاً – لدرجة شبة مؤكدة – أنه سيفوز بجائزتي أفضل مونتاج وأفضل سيناريو مقتبس ، وهي جوائز أكثر قيمة من أخرى سيحصدها منافسة ولكن عددها سيكون أكبر ، لتبقى الجائزة معلّقة بينهم باستحقاق تام لكليهما . ولذلك ستكون الحفلة مميزة حتى آخر لحظة . التقييم : 9 من 10 1Toy Story 3 سيبك بقى من كل حاجة ، من الحفلة ومن الملك ومن الحرب العالمية ومن الفيس بوك ، وودي وباظ رجعوا .. باظ مبيعرفش يطير .. باظ بيُقَع بس بشياكة .. وودي دايماً حاسس إن فيه تعبان جوا الجزمة : And this, is Buzz Lightyear, the coolest toy ever! Look! He can fly, oh, and shoot lasers!   من أكتر الحاجات اللي بقدّرها في السينما ، هو إنها أكتر فن عنده قدرة على خلق "الذكرى" ، بيحصل في حالات الأفلام اللي مدتها طويلة .. أربع ساعات مثلاً لما في الساعة الرابعة الأبطال يتكلّموا أو يتصرّفوا بناءً على أحداث الساعة الأولى بتبقى "معايشتك" لذكرياتهم خالقة نسيح مُدهش ومُعَقد لعلاقتك بيهم .. عشان كده لما نودلز يقف قدّام ديبرا وماكس في آخر "حدث ذات مرة في أمريكا" يعيد ذكريات خمسين سنة معاهم فأنا كل مرّة بتهزّ من جوا ، والحالة التانية اللي بيحصل فيها حكاية المعايشة دي هي أفلام الأجزاء المتتابعة .. عشان كده برضه لما مايكل كورليوني يموّت ألفريدو في الجزء التاني من الأب الروحي فانتَ بتبقى مش بس عارف .. انتَ "مُعايش" لليه مايكل عمل كده وإزاي اتغيّر من الظابط اللي عايز يكون مُختلف عن عيلته لإنه رئيس العائلة كلها ، وعشان كده برضه لما إندي لِعِب مع "الألعاب" في آخر الفيلم .. عينيّ دمّعت لما كنت في السينما أول مرة بصُحْبَة الرّفقة الأمثل : Now Woody, he's been my pal for as long as I can remember. He's brave, like a cowboy should be. And kind, and smart. But the thing that makes Woody special, is he'll never give up on you... ever. He'll be there for you, no matter what فيلم عظيم بالذكرى وبالمعايشة ، عن صداقات الأوقات القديمة ، عن خمستاشر سنة عدُّوا من عمر أغلب اللي عاصروا الجزء الأول وشافوا التالت في السينما وهما بيحتفوا بالذكريات  فيلم عظيم ، بمشهد نهاية استثنائي مبتخجلش فيه من إنك تتماهي مع "مشاعر" شويّة ألعاب بِتُمْنَح لحظة خاصة من الصاحب الوحيد  فيلم عظيم ، حتى بلحظة مشاهدته ، والخمسة المُشتركة الأولى ، وذكريات الأوقات الأكثر براءَة والصُحبة الأكثر دفءً ولحظات من الكَمَال البَديع  فيلم عظيم ، من أحبّ أفلام الكارتون لقلبي ، وفيلمي المفضّل لـ2010 ، ولو كان الأمر بإيدي كنت اديتله جايزة أفضل فيلم في الأوسكار مش بس أفضل أنيماشن  التقييم : 10 من 10  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل