المحتوى الرئيسى

«الشرطة» تكشف تفاصيل 3 جرائم قتل فى السويس والبحيرة والشرقية

02/27 19:16

توصلت أجهزة الأمن بالتنسيق مع مصلحة الأمن العام بإشراف اللواء محسن مراد فى كشف غموض 3 حوادث قتل متفرقة فى 3 محافظات، هى البحيرة والشرقية والسويس، بعد تلقيها بلاغات على أنها محاضر اختفاء عادية، ولا توجد شبهة جنائية، تبين أن المتهمين فى الحوادث الثلاثة استغلوا أحداث الانفلات الأمنى وارتكبوا جرائمهم، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبطهم وأحالهم اللواء محسن مراد، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، إلى النيابات العامة التى تولت التحقيق، وأمرت بحبس المتهمين فى الوقائع الثلاث. فى السويس، تلقت أجهزة الأمن بلاغاً من نجلاء صلاح «28 سنة»، عاملة نظافة، تفيد بعثورها على جثة طفلة 6 سنوات ملفوفة فى بطانية فى منور العقار، وكشفت المعاينة أن الجثة متحللة، ورجحت المعاينة أن الوفاة حدثت منذ أسبوعين أو أكثر، تم تشكيل فريق بحث واستطاع تحديد هوية الطفلة، وتبين أنها تدعى إسراء يوسف، وأنها متغيبة منذ 7 فبراير الجارى، وأنها تقيم فى إحدى العقارات المجاورة للمبلغة، وأنه تم استدعاء والدها الذى تعرف عليها ولم يتهم أحداً جنائياً. وكشفت التحريات أن المجنى عليها مرتبطة بعلاقة صداقة بالمُبلغة وأنها تتردد على شقتها، وأن المُبلغة تقيم مع 3 أشقاء، وأن أحد أشقاء المبلغة ويدعى «سامى» ترك المنزل فى وقت معاصر لارتكاب الجريمة، وأنه وراء هذه الواقعة، بعد التأكد من التحريات تم ضبطه وبمناقشته اعترف بأنه استغل غياب شقيقته عن الشقة، وحضور الطفلة المجنى عليها للسؤال عن شقيقته، فقام بإجبار الطفلة على خلع ملابسها واعتدى عليها جنسياً، وعندما خشى افتضاح أمره قام بخنقها، وقام بلفها فى بطانية، وألقى بها فى منور العقار من الطابق الثالث وسارع بالسفر إلى محافظة الشرقية، تم ضبطه وأحيل إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق، وأمرت بحبسه على ذمة التحقيقات. وفى البحيرة، تلقت الأجهزة الأمنية بلاغاً بالعثور على جثة شخص مجهول أمام قرية أبوشادى بها إصابات بالرأس وتهشم بالجمجمة وتمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد شخصيته وتبين أنه يدعى وسيم جمال «21 سنة»، سائق توك توك، وتبين أنه محرر محضر بغيابه منذ 7 فبراير الجارى، وتم تشكيل فريق بحث وتبين أن وراء الواقعة، سائقين وعاملاً بعد تقنين الإجراءات واستئذان النيابة تم ضبط المتهمين الثلاثة واعترفوا بالواقعة، وأقروا بأنهم استدرجوا المجنى عليه بدعوى إيصالهم إلى إحدى القرى واستغلوا عدم التواجد الأمنى وتعدوا عليه بالضرب واستولوا على التوك توك وألقوا بجثته بعد التأكد من وفاته فى الطريق العام، ألقى القبض عليهم وأحيلوا إلى النيابة التى باشرت التحقيق. وفى الزقازيق، تلقت الأجهزة الأمنية بلاغاً من محمد فتوح «29 سنة» أكد فيه أن ابن شقيقه محمد «5 سنوات» متغيب منذ 25 يناير، وأضاف أن أحد جيرانه تلقى رسالة على هاتفه المحمول من أحد الأرقام يطلب فيها رقم والد الطفل المختفى، بعد اتخاذ إجراءات النشر عن اختفاء الطفل، عثرت الأجهزة الأمنية على جثة طفل فى الزراعات أمام قرية أم الزين، تم تشكيل فريق بحث وتعرف والد الطفل عليه، وتبين أن وراء الواقعة كلاً من أحمد الهادى عاطل «19 سنة» ومحمد الهجرسى عامل، وبمناقشتهما اعترفا بقيامهما بقتل الطفل لوجود خلافات سابقة بين المتهم الأول الذى تم ضبطه فى القرية أثناء واقعة سرقة بمعرفة والد المجنى عليه وأنهما قاما باستدراج الطفل فى سيارة وقاما بخنقه داخلها، وتم ضبط السيارة بإرشادهما وتولت النيابة العامة التحقيق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل