المحتوى الرئيسى

كلينتون : واشنطن تتواصل مع الليبيين وسط الانتفاضة

02/27 20:19

واشنطن (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاحد ان الولايات المتحدة تتواصل مع جماعات المعارضة الليبية التي تسعى للاطاحة بالزعيم معمر القذافي.جاءت تصريحات كلينتون قبل وقت قصير من توجهها الى جنيف للاجتماع مع حلفاء اوروبيين ومبعوثين من الدول العربية والافريقية على امل الاتفاق على استجابة مشتركة للتمرد الذي يهدد بانهاء حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما.وتأتي زيارة كلينتون بعد يوم من موافقة مجلس الامن الدولي بالاجماع على فرض حظر على سفر القذافي وتجميد أرصدته هو وأفراد اسرته.وقالت كلينتون في اشارة الى جماعات المعارضة "نتواصل مع العديد من الليبيين من انماط مختلفة في الشرق حيث تتجه الثورة غربا الى هناك ايضا..من السابق لاوانه معرفة ما الذي سيفضي اليه الموقف."وقال متحدث باسم المجلس الوطني الليبي الجديد الذي تم تشكيله في مدينة بنغازي بشرق البلاد بعد سيطرة القوات المناهضة للقذافي على المنطقة ان المجلس لا يريد اي تدخل اجنبي.وفي حين يحرز خصوم القذافي مكاسب بالقرب من العاصمة طرابلس قالت كلينتون ان قرار الامم المتحدة هو رسالة للقذافي ومن حوله بانهم " سيحاسبون على الافعال التي ترتكب والتي ارتكبت ضد الشعب الليبي."وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة لا تتفاوض مع القذافي.وأضافت "نريده ان يرحل ونريده أن ينهي نظامه ويلغي المرتزقة والقوات التي لا تزال موالية له."ويقول مسؤولون أمريكيون ان جولة كلينتون تهدف لتنسيق رد الفعل الدولي ازاء الازمة الليبية في ظل اصرار واشنطن على ضرورة ان يتحدث العالم "بصوت واحد" بشأن وقف العنف وتقديم القذافي للعدالة.ودعا القرار الذي تبنته دول المجلس المؤلف من 15 دولة الى احالة الحملة الدموية التي شنتها السلطات الليبية ضد المتظاهرين الى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي للتحقيق وبحث امكانية ملاحقة اي شخص يشتبه في ضلوعه في قتل مدنيين.ووجهت منظمات حقوقية وغيرها انتقادات لادارة اوباما على بطء تحركها تجاه ما يجري في ليبيا احدث دولة بالشرق الاوسط تعمها اضطرابات واسعة واحتجاجات مناوئة للحكومة. ولكن مسؤولين بالبيت الابيض قالوا ان المخاوف على سلامة الامريكيين في ليبيا خففت من رد فعل واشنطن تجاه الاضطرابات.وأعلنت واشنطن سلسلة من العقوبات على ليبيا يوم الجمعة بعدما غادرت عبارة وطائرة تحملان أمريكيين واخرين الاراضي الليبية.وتدرس واشنطن خطوات منها فرض عقوبات وفرض منطقة "حظر طيران" في محاولة لوقف القمع الذي يرتكبه القذافي ضد الاحتجاجات المناهضة لحكمه والتي قدر دبلوماسيون عدد قتلاها بنحو ألفي شخص خلال اسبوعين.وبينما تواصل حكومات غربية تكثيف ضغوطها لم يتضح بعد الى متى سيصمد القذافي الذي يلتف حوله بضعة الاف من الموالين امام الثوار المؤلفين من شباب مسلحين وجنود منشقين.من أندرو كوين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل