المحتوى الرئيسى

العمال المؤقتون يطالبون بالتعاقد المباشر مع قناة السويس

02/27 17:52

تظاهر العشرات من العمالة المؤقتة بإحدى شركات الاستثمار بالإسماعيلية التابعة لهيئة قناة السويس ظهر اليوم، الأحد، بميدان الشهداء ببورسعيد، مطالبين بالتعاقد المباشر مع هيئة قناة السويس من خلال العقود السنوية المشروعة الذى يعتبرها المحتجون تضمن مستقبلهم بدلا من العقود المؤقتة التى يحررها لهم مجموعة من بعض المديرين المحالين إلى المعاش من مركز الأشغال بهيئة قناة السويس، والذين يهدرون حقوقهم المالية التى يتقاضونها، وتتمثل فى يوميات زهيدة تصرف على خلاف حقيقة تعاقداتهم. ويقول بعض المتظاهرين لـ"اليوم السابع" بأنه من المفترض، حسب عقودهم المؤقتة، أنهم يتقاضون يومية مائة وعشرين جنيها، ولكن القائمون على الشركة يقومون بتقسيمهم على ثلاث فئات، على حسب قولهم، فئة "أ" وتتقاضى يومية 40 جنيها "ب" 33 جنيها و"ج" 22 جنيها مما يعد، على حد قولهم، إهدارا لحقوقهم المالية. وأوضح العاملون أنهم يمثلون عمالة وكوادر فنية ذات قيمة فى كافة المجالات التى تعتمد عليها الهيئة كاللحام، الكهرباء، النجارة، والمواسير، ومنهم الحجارين والبحرية وتوضيب السفن وغيرها من المهن الخطرة التى تعرضهم للمخاطر الجسيمة وتحرمهم فى نفس الوقت من إصابات العمل، لا قدر الله، كما تطرقوا إلى التهديدات بفسخ عقودهم لمجرد المطالبة بحقوقهم التى يهدرها القائمون من خلال نظام "السخرة" لشباب يبحث عن مصدر رزق حلال لحماية أسرهم من التشرد. وطالب المتظاهرون تدخل الفريق أحمد على فاضل، رئيس هيئة قناة السويس، بالتعاقد المباشر مع الهيئة من خلال عقود سنوية ترحمهم من أيدى السماسرة الذين يأكلون حقوقهم بلا رحمة، مطالبين الفريق بتحسين أجورهم وتأمين شامل يضمن لهم ولأسرهم الأمن والأمان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل