المحتوى الرئيسى

تراجع التضخم بالامارات في يناير مع هبوط أسعار الغذاء

02/27 17:49

دبي (رويترز) - أظهرت بيانات يوم الاحد تراجع التضخم في الامارات العربية المتحدة الى 1.6 بالمئة على أساس سنوي في يناير كانون الثاني وانخفاضا مفاجئا في تكاليف الغذاء مما ساعد على دفع أسعار المستهلكين للانخفاض للشهر الثاني على التوالي.وحوم نمو أسعار المستهلكين في ثالث أكبر بلد مصدر للنفط في العالم قريبا من واحد بالمئة معظم فترات 2010 مع تأثر اقبال البنوك على الاقراض جراء متاعب الشركات شبه الحكومية لدبي ومع استمرار ضعف القطاع العقاري الذي كان مزدهرا يوما.وبلغ معدل التضخم 1.7 بالمئة في ديسمبر كانون الاول و0.9 بالمئة لعام 2010 بأكمله وهو أدنى مستوى سنوي منذ اندلاع حرب الخليج في 1990.وفي يناير تراجعت تكاليف المعيشة في البلد عضو منظمة أوبك 0.3 بالمئة على أساس شهري وهو نفس التراجع المسجل في الشهر السابق حسبما أظهرت بيانات من المركز الوطني للاحصاء.وقال جياس جوكنت كبير الاقتصاديين في بنك أبوظبي الوطني "انه (تراجع أسعار الغذاء) مفاجئ بعض الشيء .. وأيضا لان شريحة تضخم أسعار الغذاء في أبوظبي قد ارتفعت."وساهم ارتفاع أسعار المواد الغذائية لمستويات قياسية في تفجر انتفاضات شعبية في كثير من أنحاء العالم العربي وهو أيضا أحد العوامل الرئيسية هذا العام وراء التضخم في الخليج أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم.وتراجعت أسعار الغذاء التي تشكل 14 بالمئة من سلة التضخم الاماراتية 0.8 بالمئة في يناير بعد انخفاضها 1.6 بالمئة الشهر السابق بفعل انخفاض موسمي في أسعار الخضروات والاسماك والفاكهة حسبما قال مركز الاحصاء.وتراجعت أسعار الاسكان - التي لها أكبر وزن عند 39 بالمئة من سلة الاسعار - 5 ر0 بالمئة في يناير مع طرح وحدات جديدة في السوق العقارية. وبحسب البيانات استقرت تكاليف النقل دون تغيير على أساس شهري.ويتوقع المحللون زيادة الضغوط التضخمية هذا العام في الامارات التي لم تشهد احتجاجات مناهضة للحكومة على غرار ما يحدث في ليبيا والبحرين لكن الارتفاع لن يكون الى مستويات تبعث على القلق.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل