المحتوى الرئيسى

كوزاك يبحث عن سيناريو لتقديم عمل عن ثورة يناير وطارق بن عمار يجهز لفيلم عن ثورتى تونس ومصر

02/27 17:48

بقدر ما نجحت ثورة 25 يناير فى تغيير الأمور فى مصر بدءًا من إسقاط النظام وصولاً إلى الحراك السياسى والاجتماعى بين جميع فئات الشعب، فقد أثارت الإعجاب أيضا لدى الكثيرين فى دول العالم المختلفة، خاصة الفنانين الأمريكيين، الذين عبر كثير منهم عن رغبته فى تسجيل أحداث الثورة فى أعمال يجسدونها على الشاشة. وبكثير من الإعجاب والتقدير تحدث الممثل الأمريكى «جون كوزاك» عن ثورة 25 يناير وقيادة الشباب لها، وأبدى رغبته فى تقديم فيلم عن تلك الأحداث وسقوط نظام الحكم، مؤكدًا أنه سيشرع فى تقديم الفيلم فور عثوره على سيناريو مناسب وجيد لتقديمه، وأشار «كوزاك» إلى أنه قد يقدم شخصية مراسل أجنبى لإحدى القنوات كان يرصد أحداث الثورة فى القاهرة وعدد من محافظات مصر خلال المظاهرات، وهو الأنسب لكونه أمريكى الجنسية. كان «كوزاك» قد كتب عبر صفحته على موقع «تويتر» أثناء الثورة مشيدًا بمواقف الشباب المصرى وقوتهم، وقال: «أجمل ما فى هذه الثورة التاريخية هو أنها كانت سلمية». أضاف «كوزاك»: انظروا إلى شجاعة هؤلاء الناس، كان من الممكن أن يموت الآلاف والآلاف، إلا أنهم رفعوا منذ البداية شعار «سلمية» وخرجت الثورة بتحقيق أهدافها فى إسقاط الرئيس مبارك دون إراقة المزيد من الدماء التى تسببت فيها القوات الأمنية، وقد كانوا رائعين بل سطروا التاريخ وهم يصلون أيضا خلال المظاهرات وينظفون الشوارع. ولم يكن «كوزاك» الوحيد من بين نجوم هوليوود الذين أشادوا بثورة مصر على صفحاتهم بموقع «تويتر»، فقد أثنت الممثلة «لينزى لوهان» بالثورة وكتبت على صفحتها: لقد أثبتم أن الثورة يمكن أن تكون سلمية بقدر الإمكان وأن تنجح ، فليس بالسلاح فقط تنجح الثورات، وتهنئة عميقة لكم على وصول صوتكم ونجاحكم فى إسقاط النظام الحاكم، فيما اعتبرت زميلتها «كيم كارديشان» يوم تنحى مبارك تاريخيًا، ودعت المصريين عبر صفحتها على «تويتر» للاحتفال بتحقيقهم الديمقراطية. بينما عبر الممثل المخضرم «دانى ديفيتو» عن سعادته بالتغير الذى أحدثه المصريون ونجاحهم فى توصيل صوتهم وإسماعه للعالم، وأشاد «ديفيتو» بتصريحات «أوباما» التى أعقبت الثورة والتأكيد على دخول مصر بداية عهد جديد مشيدًا بـ«أوباما» ومتابعته للأحداث فى مصر. من ناحية أخرى وفى أول خطوة عربية، وتحديدًا تونسية لتسجيل ثورتى تونس ومصر فى عمل فنى أعلن المنتج التونسى طارق بن عمار عن تجهيزه لأول مشروع سينمائى يسجل ثورتى تونس ومصر، من خلال تقديم قصة محمد بوعزيزى بائع الخضروات التونسى الشاب الذى أحرق نفسه فأشعل ثورة التونسيين، وكان ملهمًا لعدد من المطحونين فى مصر الذين أحرقوا أنفسهم وبعضهم توفى متأثرًا بحروقه، كتمهيد لثورة يناير. ورغم عدم تحديد بن عمار اسمًا لمخرج الفيلم أو كاتب السيناريو، فإن «بن عمار» أكد أن تصوير الفيلم سيكون هذا العام وشدد على ضرورة الانتهاء من تنفيذه قبل موعد مهرجان «كان» السينمائى الدولى عام 2012، الذى يرغب فى عرض فيلمه ضمن فعالياته، وأشار إلى أنه التقى بأسرة محمد بوعزيزى واتفق معهم على تصوير الفيلم. ويعد بن عمار من كبار المنتجين التونسيين، وهو ابن عم الرئيس السابق الحبيب بو رقيبة، وأحد ملاك فضائية «نسمةtv» التونسية التى كانت إحدى الفضائيات التى ساهمت فى نشر المعلومات وتدفقها عن أحداث الثورة التونسية، كما شارك المخرج الجزائرى رشيد بوشارب إنتاج فيلم «خارج عن القانون» الذى رشح لجائزة أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية هذا العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل