المحتوى الرئيسى

توترات المنطقة تهوي بالاسواق العربية وخاصة سوق السعودية الأحد

02/27 17:48

الرياض - واجهت معظم أسواق المال العربية، وخصوصاً في الخليج، انطلاقة عسيرة بأول جلسات تداول الأسبوع، مع استمرار التوترات في المنطقة، والأنباء حول بعض الاحتجاجات في سلطنة عُمان، فتعرضت بورصة السعودية لخسائر قاسية، وانضمت إليها دبي وقطر، في حين غابت السوق الكويتية في عطلة رسمية.وفي السعودية، تراجع المؤشر إلى أدنى مستوى له منذ أشهر، إذ فقد 313 نقطة، متراجعاً عن حاجز ستة آلاف نقطة الذي اجتازه في يونيو/حزيران الماضي، ليغلق عند 5950 نقطة، خاسراً خمسة في المائة من قيمته.وسجلت التداولات قرابة خمسة مليارات ريال مقابل أكثر من 236 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 107 آلاف صفقة، تركزت على أسهم سابك والإنماء وكيان واتحاد اتصالات ومعادن وزين.واقتصرت المكاسب السعرية على سهم معدنية بينما تراجعت أسهم 144 شركة، على رأسها زين وأنعام القابضة والأهلية وأسيج والصقر للتأمين والأسماك.وفي الإمارات، تراجع سوق دبى المالي خاسراً 13 نقطة تقريباً، تعادل 0.86 في المائة من قيمته، لينهي جلسته عند مستوى 1467 نقطة تقريباً، مع تذبذب واضح، قاد المؤشر في بعض الأحيان لاختراق حاجز 1500 نقطة.وشهدت الجلسة تداول حوالي 87 مليون سهم مقابل 134 مليون درهم، وسيطرت الخسائر على أسهم 17 شركة من أصل 24، على رأسها تكافل الإمارات ومصرف السلام - البحرين ودار التكافل. بينما اقتصرت المكاسب على أسهم خمس شركات، تتقدمها أمان ودبي التجاري والمدينة.وتراجعت مختلف المؤشرات القطاعية بنهاية الجلسة، باستثناء الاتصالات، بينما تعرض مؤشر المرافق العامة لأقسى الخسائر.وفي العاصمة أبوظبي، تمكن المؤشر من الصعود 15 نقطة تعادل 0.57 في المائة، لينهي جلسته عند مستوى 2628 نقطة، معتمداً على مكاسب مؤشرات الطاقة والبناء والخدمات.وبشكل عام، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.23 في المائة ليغلق على مستوى 2529 نقطة، وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بواقع 863 مليون درهم لتصل إلى 369 مليار درهم.وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 47 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 20 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 20 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي4.75 في المائة.وفي البحرين، تمكنت السوق من التحرك صعوداً بأول جلسات الأسبوع، فكسب مؤشرها قرابة أربع نقاط تعادل 0.28 في المائة من قيمته، منهياً جلسته عند 1436 نقطة، أما مؤشر مسقط، الذي كان المستثمرون فيه يستمعون قبل إغلاقه إلى أنباء عن بعض الاضطرابات في البلاد، فقد تراجع 188 نقطة تعادل 2.83 في المائة من قيمته، ليغلق عند 6458 نقطة.وتمكنت السوق القطرية من لجم تراجعها، فاقتصرت الخسائر على 17 نقطة تعادل 0.21 في المائة من قيمة المؤشر الذي أنهى الجلسة عند مستوى 8194 نقطة، مع تداولات سجلت 13 مليون سهم مقابل 403 ملايين ريال.وارتفع مؤشر السوق الأردنية بواقع 0.77 في المائة من قيمته، ليغلق عند مستوى 2274 نقطة، في حين ارتفع المؤشر الفلسطيني 0.26 في المائة، منهياً جلسته عند مستوى 485 نقطة.المصدر : سى ان ان العربية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل