المحتوى الرئيسى

موظفو (التضامن) يعلقون العدالة فى رقبة جودة عبد الخالق

02/27 15:48

جودة عبد الخالق «سمعنا أنه محترم ولكننا نخشى أن يغيره كرسى الوزارة»، «أين العدل؟ سيأتى إن شاء الله» هذه بعض العبارات التى كان الموظفون فى وزارة التضامن والعدل الاجتماعى (التضامن الاجتماعى سابقا) يتداولونها فى اليوم الأول لتولى الدكتور جودة عبدالخالق منصب وزير التضامن.«إحنا فى نفس الدور مع الوزير لكن مكناش بنشوفه»، «كان يأتى متخفيا، ويذهب متخفيا» هكذا علق بعض الموظفين فى الوزارة على وزيرهم السابق على المصيلحى.هذه تقريبا وجهة النظر السائدة لدى معظم موظفى ديوان الوزارة، وخارجها يعلق خبراء اقتصاد وقيادات سياسية وعمالية أملهم على شخص جودة عبدالخالق، ومن بينهم عبدالغفار شكر، القيادى بحزب التجمع، معلقا على تولى جودة لشئون وزارة التضامن: «الرجل اشترط فى البداية تغيير اسم الوزارة إلى التضامن والعدالة الاجتماعية، تأكيدا لرؤيته أن الوزارة ينبغى أن تلعب دورا فى تحقيق مزيد من العدالة للفئات الضعيفة والفقيرة التى ستحظى بقدر كبير من اهتمامه». وأضاف: «باعتباره خبيرا اقتصاديا فهو قادر على ابتكار آليات لتحقيق هذا الهدف».أما الخبيرة الاقتصادية ضحى عبدالحميد فقالت: «لأن فكره اشتراكى، أرى أنه سيركز على العدالة، وبما أن الحرية والتغيير والعدالة الاجتماعية من أبرز محاور الثورة، فإن اختياره كوزير للتضامن فى هذا الوقت مناسب جدا».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل