المحتوى الرئيسى

العاملون بالمركز القومى للسينما: يطالبون برحيل خالد عبدالجليل

02/27 15:24

احتج أكثر من 42 موظف بالمركز القومى للسينما على وجود خالد عبد الجليل فى المركز ومازال حتى كتابة هذه السطور الاحتقان مستمرا بالمركز القومى للسينما لأن مطالبهم لم تحقق فقد طالب الفنانون والفنيين المحتجون بالإدارة العامة للإنتاج بإقالة الدكتور خالد عبد الجليل من رئاسة المركز وفتح التحقيق مع كل معاونيه فى المخالفات الإدارية والمالية التى ارتكبها فى فترة عمله للمركز مما أدى إلى إهدار المال العام وكذلك فتح باب التحقيق مع السيدة أمل أبو شادى وأكد المحتجون أن الدكتور خالد عبد الجليل حول المركز القومى للسينما إلى مركز خالد عبد الجليل القومى للسينما. وأوضح مجموعة المحتجين أنه خلال فترة إشراف الدكتور خالد عبد الجليل للمركز قام بتهميش دور الإدارات والكفاءات الفنية العاملة بالمركز مما أدى إلى انخفاض وتدنى مستويات الإنتاج وانعدام فرص الفنانين الشباب مع تجاهل تام للموهوبين منهم بالإضافة لعدم الإعلان عن الخطة السنوية وميزانية الإنتاج وحصر الإشراف الفنى على الإنتاج على منتدب من خارج المركز يقوم بالمخالفة بعمل مدير عام الإنتاج والمنتج الفنى فى ذات الوقت ويوقع مكانهما. وقالوا إن خالد عبد الجليل قام بتجميد درجة مدير عام الإنتاج رغم توافر أسماء عديدة صالحة للقيام بالوظيفة والاكتفاء بتعيين من يقوم بتسيير الأعمال بشخصية مشكوك فى نزاهتها لا تراعى مصالح زملاءها بل تقوم بتنفيذ تعليمات السيد الرئيس وتتحالف مع الإدارات المالية والإدارية بالمركز لإعاقة العاملين بالإنتاج وتضييق الخناق عليهم بالإضافة لاستخدام أساليب مريبة فى نشر الفرقة بين الزملاء مما أحدث مناخا فاسدا لا يمكن من خلاله القيام بالعمل على الوجه الصحيح وهذا أدى إلى تراجع دور الإدارة العامة للإنتاج فى القيام بدورها المنوط بها. وأرسل مجموعة المحتجين لليوم السابع بيانا كتبوا فيه مطالبهم قائلين: أولا: "نطالب بتغيير جذرى لتحقيق الهدف الذى أنشئ المركز من أجله لخدمة الوطن وأبنائه واختيار رئيس متفرغ للمركز يديره فى أوقات العمل الرسمية وليس فى أوقات غير أوقات العمل. وثانيا: نطالب أيضا بإعادة هيكلة الجهاز الإدارى والفنى والذى يشمل رئيس المركز بما يكفل للجميع من العاملين سواء أصحاب الخبرة منهم أو من الشباب حق العمل والمشاركة فى صنع القرار بما يحقق أفضل أداء للصالح العام. وثالثا نطالب أيضا باختيار القيادات على أساس الكفاءة والمستوى العلمى وليس على أساس التبعية وتقارير الأمن ويجب أن يكون الاختيار لأهل الخبرة وليس لأهل الثقة. كما نطالب بإلغاء القرار الإدارى الصادر للسيد مدير عام الإدارة لتسير أعمال الإدارة العامة للإنتاج وتعين مدير عام إدارة جديد يحظى بقبول العاملين وبسمعة طيبة وذلك بقرار وزارى ـ كما كان معمولا به منذ إنشاء المركز ـ ويقترح للقرار تعين وكيلا له من شباب السينمائيين بالإدارة. ورابعا فتح تحقيق "داخلى" لتجاوزات السيدة أمل أبوشادى والمكلفة من قبل رئاسة المركز بالإشراف على الإنتاج وذلك لكثرة شكاوى شباب السينمائيين " ولدينا كل الشكاوى المقدمة فى حقها والتى قدمت من قبل للسيد الوزير السابق والشكاوى اللاحقة والتى كانت سوف ترفع للسيد الوزير الحالى على أن تكون اللجنة محايدة. وخامسا: استبعاد بعض أعضاء اللجنة النقابية الحالية من التدخل فى شئون الإدارة العامة للإنتاج وذلك لانحيازهم الواضح إلى جانب رئاسة المركز فى أزمة الاحتجاجات الأخيرة. سادسا : تعديل قرار رقم "9 " والذى لم تعدل لائحة الأجور به من أكثر من عشرين عاما ويقترح زيادته لخمسة أضعاف وكذلك تنقيحه وإضافة ما استحدث من مهن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل