المحتوى الرئيسى

الحزب الاتحادى السودانى يرغب فى جمهورية برلمانية

02/27 14:31

أقر حزب المؤتمر الوطنى السودانى الحاكم بحتمية تعديل الدستور وعدم الاكتفاء بإسقاط المواد المتعلقة بالجنوب فقط، إعمالاً للمادة (226/9) منه، مؤكدا على ضرورة إشراك كافة القوى السياسية فى تعديله عبر آلية قومية تتفق عليها الأحزاب. وأشار دكتور إسماعيل الحاج، القيادى بالوطنى، نائب رئيس مجلس الولايات، إلى وقوع خطأ إجرائى بإيداع وزير العدل نسخة من الدستور المراجع أمام منضدة الهيئة التشريعية، قائلا "كان ينبغى على الوزير تمريره عبر مجلس الوزراء". وانتقد الحاج إسقاط المواد المتعلقة بالجنوب بمادة من قانون الاستفتاء تنص على استمرار النواب الجنوبيين حتى نهاية الفترة الانتقالية، ونفى فى الوقت نفسه وجود تناقض فى موقف المؤتمر الوطنى من إسقاط المواد المتعلقة بجنوب السودان. فيما هدد القيادى بالحزب الاتحادى الديمقراطى الأصل، الدكتور على السيد، بمناهضة الدستور بالتظاهرات حال انفراد (الوطنى) بتعديله عبر المفوضية القومية للمراجعة الدستورية. ونقلت صحيفة "الأهرام اليوم" عن الدكتور على السيد قوله "نحن نريد أن نعدل وضع الجمهورية الرئاسية بجمهورية برلمانية؛ لأن الرئاسية أثبتت فشلها. وطالب السيد بإنهاء أجل البرلمان الحالى بعد سنتين فقط من أول جلسة له واستبداله بجمعية تأسيسية لإعداد الدستور الدائم، محذرا من اعتماد التنقيح الذى قدمه وزير العدل للبرلمان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل