المحتوى الرئيسى

محلل سياسى: القراصنة الصوماليون يحتجزون 30 سفينة و660 رهينة

02/27 14:19

قال المحلل السياسى الأفريقى راندال سميث إن قراصنة الصومال يحتجزون أكثر من 30 سفينة و 660 رهينة، مضيفا "لقد أصبح القراصنة على نحو متزايد من العنف. وأشار سميث إلى مقتل أربعة سياح أمريكيين من قبل قراصنة قبالة السواحل الصومالية مؤخرا، موضحا تصدر هذا الحادث لصدر الصفحة الأولى من معظم المواقع الإخبارية، فيما احتلت الاضطرابات التى تجتاح شمال افريقيا فى الأسابيع القليلة الماضية الاهتمام الثانى لهذه المواقع. وتابع "شئنا أم أبينا، ساعد قتل الأمريكيين، المؤمنين بالكتاب المقدس، على متن يخت فى التشكيك فى صناعة السياحة فى شرق أفريقيا بأكمله". واستطرد سميث، قائلا "اليوم، كنت أتحدث مع مجموعة حول المناخ الرائع فى كينيا والمشاهد الجميلة هناك، فيما قال أحد الرجال (أنا لن أذهب إلى ذلك الجزء من العالم دون وجود حراسة مسلحة، وبالتأكيد لا أود اصطحاب زوجتى)، فأجبته (إنها ليست بهذا السوء، إن درجة الحرارة دائما معتدلة، بينما انقلب الرجل بعد ذلك على هاتفه لعرض صور الأمريكيين القتلى". وأضاف سميث "لا يمكن لأحد اختيار جيرانه، وللأسف، يحيط بكينيا بعض القضايا الأكثر تحديا فى العالم. فعلى الحدود الغربية، تقع أوغندا التى تهدد المعارضة فيها بإحداث اضطرابات ردا على تشكيكها فى نتائج الانتخابات الأخيرة، والتى يزعم انها زورت من قبل الرئيس". وتساءل "هل ينبغى لنا أن نسمى الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى ديكتاتور أم رئيسا مدى الحياة؟، وهل سيتحمل الجيش الأوغندى الصمود أمام مثل هذا النوع من العصيان المدنى الذى يحدث فى دول مثل ليبيا؟". وأكد أنه إذا ثبت أن عملية التصويت بالانتخابات الأوغندية غير عادلة، يمكن أن يكون هناك عواقب وخيمة لا تختلف عما حدث فى أعقاب انتخابات عام 2007 فى كينيا. وأردف "أما على الحدود الشمالية فتقع الصومال، تلك الدولة الفاشلة التى جعلت من خطف السفن والأبرياء صناعة رئيسية لها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل