المحتوى الرئيسى

 غادة عبد الرازق: تظاهرت لتأييد الاستقرار وليس لتأييد "مبارك"

02/27 12:51

رفضت الفنانة غادة عبد الرازق وضع اسمها في "قائمة العار السوداء" بصفتها إحدى المؤيدات للنظام السابق، وإحدى الفنانات اللاتي حاربن شباب 25 يناير والثورة، ووصفت هذا الكلام بأنه وشاية هدفها الإساءة لها. قالت غادة عبد الرازق، التي كانت من أبرز الوجوه الفنية هى وابنتها روتانا في مظاهرات تأييد النظام السابق في ميدان "مصطفى محمود"، إنها "كانت حريصة على الاستقرار، وعلى أمن مصر، وعلى عودة الحياة الطبيعية بعد أيام سوداء عشناها فى فوضوية، كان الشارع خلالها عبارة عن غابة"، حسب صحيفة "المصري اليوم". ونفت غادة ما تردد عن انتقادها للثورة قائلة: لم أنتقد الثورة، ولم أكن ضدها، فانا من اليوم الأول متحمسة لهؤلاء الشباب ولمطالبهم، وهذا ليس تغييرا لرأيي، فأنا لم أساند نظام مبارك، لأنى بسهولة لم أستفد منه. ثم شنت غادة هجوما على استخدام العنف مع المتظاهرين والمعتصمين بميدان التحرير، خاصة فيما عرف بـ"موقعة الجمل"، وتعجبت من استخدام العنف والبلطجية ضد المتظاهرين المصريين رغم أنهم يرفعون شعار "سلمية سلمية"، وطالبت بمعاقبة البلطجية ووصفتهم بـ"الخارجين على الشرعية"، و"المرتزقة الذين ابتعدوا عن التقاليد والقيم وخانوا الأمانة". ثم لفتت غادة إلى خوفها من استخدام "القوائم السوداء" التي تضم العديد من الأسماء في الوسط الفني والإعلامي والسياسي، إلى أداة يستخدمها المزايدون في تصفية الحسابات، وتقسيم الشعب إلى فريقين أو أكثر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل