المحتوى الرئيسى

رئيس مسابقات التايكوندو: سياسة الحب والكراهية دفعتنى للاستقالة

02/27 12:33

كشف حاتم كمال، عضو مجلس إدارة اتحاد التايكوندو ورئيس لجنة المسابقات، أن الاستقالة التى تقدم بها مع كل من فرج العامرى، رئيس اللجنة الفنية، وضياء فؤاد، وكلهم أعضاء معينون، كانت لعدة أسباب أهمها سياسة الحب والكراهية الشخصية التى يتبعها رئيس الاتحاد حسام مرسى، وسوء الأداء الوظيفى والسلوكى للمدير المالى محمد عباس، وسوء الهيكلة الإدارية والنظام الإدارى، وعدم وجود خطة فنية واضحة للاتحاد. أكد كمال فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، أنه كانت توجد خلافات بين رئيس الاتحاد، وفرج العامرى رئيس اللجنة الفنية، مما أدى إلى معرفة الخطة الفنية للاتحاد "بالصدفة"، مضيفا أن شروط التعيين فى الاتحاد تتوافر فيهم على عكس ما تردد أن شروط تعيين 3 أعضاء لديهم خبرة، وهذا ما يتوافر لدينا، حيث إنه كان حكم سابق ولاعب ونفس الوضع لفرج العامرى الذى سبق له تدريب المنتخب، والدكتور ضياء فؤاد، الحاصل على دكتوراه فى الإدارة. أضاف رئيس لجنة المسابقات المستقيل، أن أشرف عبد الوهاب، عضو مجلس الإدارة السابق، تقدم باستقالة من مجلس الإدارة منذ عدة أشهر لنفس الأسباب، وتابع أنهم لا يمتلكون مستندات تدين رئيس الاتحاد، ولكن توجد مذكرات مخالفات مالية تقدم بها منذ عام ولم يتم الرد عليها، كما تم الاتفاق مع رئيس الاتحاد فى عدة اجتماعات سابقة على تحسين الأوضاع بالاتحاد، وهذا ما لم يحدث قط. ومن جانب آخر، أكد حسام مرسى، رئيس الاتحاد، أن الأعضاء الثلاثة لم تنطبق عليهم شروط التعيين فى مجلس إدارة الاتحاد، مؤكداً أنه لا يوجد أى مشاكل شخصية بينه وبينهم، وأن السبب وراء الاستقالة هو إرسال المجلس القومى للرياضة، للاستفسار عن شروط تعيين الثلاثة أعضاء المعيين، ووجد أن الشروط ليست متطابقة، وهذا لم يرض الأعضاء، مما أدى إلى تقديم استقالتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل