المحتوى الرئيسى

ضابط وسائق المعادي يروون وقائع حادث لإطلاق النار

02/27 12:32

كتب - هاني ضوَّه :روى الملازم صلاح أشرف السجيني الذي يرقد حاليا في المستشفى في حالة سيئة وقائع حادث إطلاق النار في ميدان الجزائر بالمعادي، حيث أوضح ان الواقعة غير مقصودة وان ما حدث أنه خلال المشاجرة كان قد اطلق رصاصة في الهواء بعد أن هاجمه السائق، وعندما حاول السائق سرقة سلاحه الميري انطلقت رصاصة كانت مسحوبة في "ماسورة" المسدس، فأصابت السائق في رقبته.وقال: "عندما حملت السائق بعد إصابته، ووضعته في سيارتي للذهاب إلى المستشفى لإسعافه، تجمع عدد كبير من الأشخاص، وانهالوا علي بالضرب حتى فقدت الوعي"، وأضافت والدته ان الناس قاموا بضربه حتى بعد أ نفقد الوعي، وعندما حاول شقيقه الذي يبلغ من العمر 12 عاما أن يمنعهم من ضربه، انهالوا عليه هو الأخر بالضرب.وعلى الجانب الأخر روى السائق عاطف السيد والذي بدى في حالة جيدة وقائع مغايره لقصة الضابط، حيث أكد أن الضابط انهال عليه بالسب والضرب لأنه يريد المرور بسيارته، مضيفا: "قلت للضابط: متشكرين يا محترم، ففتح باب سيارته وأنهال علي بالضرب، فوقعت على الأرض وقلت له: ليه كده .. إحنا عاوزين نتغير، ليه تقلل من كرامتي امام الناس، فقال لي: انت هتعلمني أقول إيه، وفجأة انطلق رصاصة لتستقر في رقبتي".شاهد الفيديوالجدير بالذكر أن اللواء محمود وجدي، وزير الداخلية، كان قد أصدر قرارًا بإيقاف ضابط الشرطة المتهم بإطلاق النار على احد سائقي الميكروباص بمنطقة المعادي، عن العمل، وإحالته للنيابة للتحقيقوقال اللواء وجدي إن الضابط المتهم بارتكاب الحادث كان في أجازه مرضية، وليس في مهمة عمل تتبع وزارة الداخلية.يذكر أن السائقين والمواطنين قد تجمعوا في الشارع حول ضابط الشرطة وأوسعوه ضربًا، وتم نقله إلى مستشفى النخيل بالمعادي، ثم أشعلوا النيران في سياراته.اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل