المحتوى الرئيسى

«وول ستريت جورنال»: رؤساء بأمريكا اللاتينية يؤيدون القذافي ويعتبرونه «سيمون بوليفار» ليبيا

02/27 11:34

رصدت صحيفة «وول ستريت جورنال»، في تقرير نُشر على موقعها الإلكتروني، السبت، مواقف تأييد رؤساء بعض دول أمريكا اللاتينية للرئيس الليبي، معمر القذافي، رغم تنديد كثير من الدول لأسلوب النظام الليبي في مواجهة الاحتجاجات. وقالت الصحيفة إن الرئيس الكوبي السابق، فيدل كاسترو، كان أول المؤيدين للقذافي حيث كتب في صحيفة «جرانما» الكوبية، محذرًا من أن الحكومة الأمريكية تسعى منذ فترة طويلة للسيطرة على النفط الليبي. وقال: «حكومة الولايات المتحدة لن تتردد في دفع حلف شمال الأطلسي لغزو ليبيا، وربما في غضون ساعات أو أيام قصيرة جدًّا». وهى نفس الاتهامات، التي رددها وزير الخارجية الكوبي، عندما علق على الوضع في ليبيا، بل واتهم السياسيين الأميركيين ووسائل الإعلام «بالتحريض على العنف». كذلك عبر رئيس نيكاراجوا، دانييل أورتيجا، عن تضامنه مع القذافي، حيث قال: «الزعيم الليبي يخوض معركة كبيرة للدفاع عن ليبيا ضد المتمردين». أما الرئيس الفنزويلي، هوجو شافيز، الذي وصفته الصحيفة بـ«صديق القذافي»، فقد أيده من خلال موقع «تويتر» الاجتماعي، حيث كتب على صفحته الشخصية «تحيا ليبيا واستقلالها.. إن القذافي يواجه حربًا أهلية». وقد نشر عدد من وسائل الإعلام أنباء أن معمر القذافي سافر إلى فنزويلا مع تصاعد الاحتجاجات في ليبيا، إلا أن القذافي نفى مغادرته للبلاد عبر خطاب تلفزيوني. وأكدت الصحيفة على عمق الصداقة بين «شافيز» و«القذافي»، والتي ظهرت عندما أهدى الرئيس الفنزويلي للقذافي نسخة طبق الأصل من جوهرة مرصَّعة من سيف «سيمون بوليفار»، الأب الروحي لفنزويلا، وقال: «سيمون بوليفار يمثل لنا نحن الفنزويليين ما يمثله معمر القذافي لليبيين»، كما قال الفنزويليون في ذلك الوقت: «فيفا بوليفار! فيفا القذافي!». وقد سبق أن عرض شافيز التخلي عن قصر الرئاسة في فنزويلا للنازحين بسبب الفيضانات الغزيرة للانتقال إلى خيمة بدوية كبيرة أهداها له القذافي بعد زيارة لكراكاس قبل عامين. يُذكر أن هؤلاء الرؤساء حائزون على جائزة «القذافي لحقوق الإنسان». وقد علق «ريوردان رويت»، رئيس قسم الدراسات في كلية الدراسات الدولية بجامعة «هوبكنز بالتيمور جون»، على موقف هؤلاء الرؤساء بقوله: «إنهم يفكرون بنفس المنطق.. سيبقون في السلطة مدى الحياة.. الناس تحبهم.. الولايات المتحدة وراء كل مشاكلهم».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل