المحتوى الرئيسى

الاتحاد الأوروبي يحذر نظام القذافي من "عواقب" قمع الانتفاضة

02/27 12:17

بروكسل : اعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الاحد ان القمع الذي يمارسه نظام القذافي ضد الانتفاضة سيكون له "عواقب" ودعت مجددا الى الوقف "الفوري" لاعمال العنف.ونقلت صحيفة "القدس" اللندنية عن اشتون قولها في بيان: "ان القذافي والسلطات الليبية يعلمون ان اعمالهم غير المقبولة والمشينة سيكون لها عواقب".واضافت اشتون: "يجب ان تتوقف انتهاكات حقوق الانسان فورا" في ليبيا. وتابعت: "اشدد على ضرورة ان يتحمل المسؤولون عن الهجمات ضد المدنيين مسؤولية افعالهم وقرار مجلس الامن الدولي" باحالة الوضع في ليبيا امام المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية.واشارت الى ان "الاسرة الدولية لن تقبل الافلات من العقاب على الجرائم المرتكبة"ومن جانبه، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مكالمة هاتفية مع نظيره الليبي موسى كوسا الاحد ن بلاده تدين الاستخدام "غير المقبول" للعنف ضد مدنيين في ليبيا.وشدد لافروف في المكالمة على أن "استخدام السلطات الليبية للعنف ضد السكان المدنيين غير مقبول"، بحسب الوزارة.واضاف لافروف إن "روسيا وسائر الأسرة الدولية تدين بشدة مثل هذه الأعمال". وتابعت الوزارة إن لافروف شدد لكوسا على ضرورة أن تحترم ليبيا حقوق الانسان وأن تضمن أمن السكان الليبيين والاجانب المقيمين فيها.ويعتبر تصريح لافروف أقوى رد فعل من روسيا على القمع الدموي الذي يمارسه النظام الليبي ضد الانتفاضة الشعبية.وبعد أن ترددت روسيا في التنديد بنظام القذافي أسوة بالدول الغربية، الا انها شاركت مع سائر أعضاء مجلس الأمن الدولي السبت في إصدار قرار بفرض عقوبات خصوصا حظرا على بيع الاسلحة والذخائر إلى ليبيا ومنعا للسفر إلى أراضي الدول الاعضاء ل16 شخصا من بينهم معمر القذافي وابناؤه السبعة وابنته واشخاص على صلة وثيقة بالنظام.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 27 - 2 - 2011 الساعة : 8:57 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 27 - 2 - 2011 الساعة : 11:57 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل