المحتوى الرئيسى

التظاهرات مستمرة في اليمن واصابة ثمانية في مواجهات مع الشرطة

02/27 16:52

صنعاء (ا ف ب) - تواصلت التظاهرات المناوئة للنظام اليمني الاحد، خصوصا في جنوب البلاد حيث اصيب ثمانية اشخاص بجروح خلال مواجهات مع الشرطة، فيما اعتقل خمسة نشطاء بينهم دبلوماسي سابق.وتظاهر آلاف الطلاب في مدينة المكلا في حضرموت مطالبين "باسقاط النظام"، حسبما افاد مراسل فرانس برس.وتجمع المتظاهرون امام مركز للشرطة في المدينة قبل ان تقع مواجهات عندما حاولت القوى الامنية تفريق التظاهرة ما ادى الى سقوط خمسة جرحى، بحسب ما اكدت مصادر طبية، مشيرة الى ان احد المتظاهرين اصيب برصاصة بينما اصيب الآخرون بجروح جراء تعرضهم للضرب بالهراوات.وشهدت مدن اخرى في حضرموت تظاهرات شارك فيها الآلاف، بحسب شهود عيان.وكانت احياء المعلا وكريتر والمنصورة في عدن شهدت مساء السبت مسيرات احتجاجية للتنديد بمقتل اربعة اشخاص برصاص الشرطة في المحافظة الجنوبية. وردد المتظاهرون هتافات بينها "الشعب يريد اسقاط النظام"، و"مدينة عدن مدينة الشهداء"، و"لا حزبية ولا احزاب، الثورة ثورة شباب".وقال شهود عيان ان عناصر من الشرطة حاولوا تفريق تظاهرة كانت تمر بالقرب من مركز امني مستخدمين الرصاص الحي، ما ادى الى سقوط ثلاثة جرحى.في موازاة ذلك اكد مصدر امني ان "الشرطة احتجزت خمسة نشطاء بينهم القيادي في الحراك الجنوبي الدبلوماسي السابق قاسم عسكر اثناء تواجدهم في منزل في حي المنصورة".واضاف ان النشطاء الخمسة "اعتقلوا بتهمة التخطيط لاقامة تظاهرات غير مرخصة".واعلن مصدر امني آخر ان الشرطة في عدن اطلقت سراح ستة نشطاء، بينهم قائد محلي في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن شمال اليمن، كانوا اعتقلوا في منتصف شباط/فبراير.في هذا الوقت، يواصل المحتجون اعتصامهم في صنعاء وتعز مطالبين باسقاط النظام اليمني ومعلنين رفضهم لحوار يطرحه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما ويواجه اكبر حركة احتجاجية ضد نظامه.وتحولت ساحة "التحرير" امام جامعة صنعاء حيث يعتصم الآلاف، الى متحف مفتوح للزوار، حيث تنتشر لافتات وصور ورسوم تسخر من النظام اليمني ومن صالح، ولا تخلو ايضا من السخرية حيال النظامين التونسي والمصري اللذين سقطا في انتفاضتين شعبيتين.وعرض المعتصمون صورا لقادة عرب كتب فوقها "المنتخب العربي القادم"، في اشارة الى امكانية سقوط انظمة عربية اخرى.وقال احمد الشميري لوكالة فرانس برس "انا خريج جامعة صنعاء منذ حوالي سنتين ولم اجد اي وظيفة رغم ان من تخرجوا من بعدي ولديهم وساطة ومحسوبية، هم الآن في مواقع مهمة".وفي منطقة مجاورة حيث يعتصم مؤيديون للرئيس اليمني، تنتشر الشعارات الداعية لحفظ الامن والاستقرار، كما تعرض منتجات يدوية وزخارف.وكان الرئيس اليمني تعرض السبت لضغوط اضافية بعد اعلان شيوخ في قبيلتي حاشد وباكيل النافذتين انضمامهم الى الحركة المطالبة باسقاط النظام، احتجاجا على "اعمال القمع" التي سقط فيها حتى الآن 19 قتيلا، بحسب ارقام فرانس برس.وذكرت وكالة الانباء اليمنية الرسمية ان صالح اجتمع اليوم بكتلة حزبه البرلمانية حيث جرت مناقشة "العديد من القضايا والتطورات على الساحة الوطنية وما يواجهه الوطن من تحديات في ظل حالة الاحتقان وما يواجهه الحوار الوطني من انسداد".وقدم عشرة من نواب الحزب الحاكم هذا الاسبوع استقالتهم من البرلمان احتجاجا على قمع المتظاهرين.وكان صالح هاجم السبت المحتجين الذين "يقومون باعمال تخريب" واصفا اياهم بانهم "قلة مأجورة"، وذلك خلال لقاء في صنعاء عقده مع قادة القوات المسلحة غداة المواجهات الدموية في عدن جنوب البلاد.واعتبر ان "الوطن بامان طالما ان هناك ابطالا يحمونه".وعرض من جهته وزير الخارجية ابو بكر القربي على سفراء الدول العربية الذين التقاهم المستجدات على الساحة اليمنية، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الرسمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل