المحتوى الرئيسى
alaan TV

الثوار يسيطرون تمامًا على النفط.. والقذافى يتحصن فى باب العزيزية

02/27 11:20

 فيما تطوق كتائب معمر القذافى الأمنية العاصمة طرابلس لمنع تسرب أسلحة إلى الثوار، ويسود المدينة، التى يسيطر الثوار على بعض أجزائها، هدوء حذر، يعلق الأهالى «العُزل» آمالا على قصف دولى جوى لمعقل القذافى فى باب العزيزية، بحسب قول أحد سكان المدينة لـ «الشروق».ففى اتصال هاتفى، قال طلال عبدالحميد ظهر أمس إن «هدوءا حذرا يسود المدينة التى يطوقها المرتزقة.. الناس العزل فى مواجهة قوات من الليبيين والمرتزقة مسلحة بعتاد ثقيل». وكشف عبدالحميد عن آمال الثوار فى «قصف جوى دولى لباب العزيزية، هذه القلعة المدججة بالسلاح»، مشددا على أن «أى تدخل دولى برى سيعتبره الليبيون احتلالا وسينتفضون ضده».وقد أقر قائد القوات الجوية الكينية رجيب فيتونى بإرسال بلاده خمسة آلاف من المرتزقة إلى ليبيا، وفقا لصحيفة «ناشن» الكينية. وبينما يتحصن القذافى فى «قلعة العزيزية» بالأساس، بسط الثوار فى المنطقتين الشرقية والغربية سيطرتهم على كل حقول وموانئ تصدير النفط فى البلد الغنى بالنفط والغاز الطبيعيى.وفيما وقع الرئيس الأمريكى باراك أوباما مرسوما رئاسيا بتجميد أموال وأملاك القذافى وأربعة من أبنائه فى الولايات المتحدة، ذكرت صحيفة «تايمز» البريطانية أمس أن ثروة عائلة القذافى تبلغ نحو 100 مليار دولار، وأن ثمة معركة حاليا لإخفاء مليارات الدولارات فى ملاذات آمنة فى أنحاء مختلفة من العالم، وأفادت صحيفة ديلى تليجراف أن القذافى أخفى الأسبوع الماضى خمسة مليارات دولار مع سمسار بريطانى.وبموازاة ليبيا، تشهد عدة دول فى منطقة الشرق الأوسط احتجاجات غاضبة، ففى اليمن، الذى استشهد فيه أربعة محتجين برصاص قوات الأمن أمس الأول، أعلن شيوخ من قبيلتى باكيل وحاشد التى ينتمى إليها الرئيس على عبدالله صالح، انضمامهم إلى المحتجين المطالبين بإسقاط الرئيس الذى يحكم منذ 33 عاما.وبعد يوم من سقوط ثمانية شهداء فى احتجاجات حاشدة، سقط شهيد وسبعة جرحى على أيدى قوات الأمن فى محافظة الأنبار العراقية أمس، وطالب المرجع الشيعى آية الله على السيستانى الحكومة بتحسين الأوضاع، محذرا من خطورة عدم الإسراع بذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل