المحتوى الرئيسى

وزير العدل الليبي المستقيل يسعى لتشكيل حكومة انتقالية تدير المناطق «المحررة»

02/27 10:51

  أعلن وزير العدل الليبي السابق مصطفى عبد الجليل عن مساع لتشكيل مجلس وطني برئاسته لتولي شؤون البلاد لمدة ثلاثة اشهر تحضيرا للانتخابات. وصرح عبد الجليل الذي استقال من نظام الزعيم معمر القذافي احتجاجا على استخدام العنف ضد متظاهرين الاثنين الماضي أن المجلس سيضم شخصيات مدنية وعسكرية. وقال في مقابلة مباشرة مع قناة الجزيرة في وقت متأخر من مساء السبت إن «الحكومة المقترحة ستضم شخصيات مدنية وعسكرية موثوقا بها وستسير شؤون كل المناطق المحررة لثلاثة اشهر، تتوج بانتخابات حرة ديمقراطية ونزيهة، يختار الشعب بموجبها نوابه ورئيسه ديمقراطيا وفق العلاقات الدولية والمواثيق". وكان عبد الجليل يتحدث من بنغازي  ثاني أكبر المدن الليبية حيث تتركز الانتفاضة غير المسبوقة ضد القذافي الذي يحكم البلاد بقبضة حديدية منذ قرابة 42 عاما. ولم يتضح على الفور ما اذا تم التنسيق بين عبد الجليل وبين المدن المحررة الاخرى. وكان عبد الحفيظ غوقة المتحدث باسم «تحالف ثورة فبراير» في بنغازي أعلن في وقت سابق السبت تشكيل مجلس للمدينة سيوفد ممثلين الى المدن الاخرى من اجل التنسيق مع هيئات مماثلة فيها. وقال ان كل ممثل لمجلس مدني سيصبح على الارجح عضوا في الحكومة الانتقالية. ولم تتضح بعد معالم القيادة في شرق ليبيا الذي خرج عن سيطرة القذافي منذ بدء الانتفاضة في فبراير. وأضاف عبد الجليل أن المجلس الوطني «لن يفاوض على رحيل القذافي وسيحاسبه» على «الانتهاكات المرتكبة». وتابع أنه سيكون على الحكومة الانتقالية «وضع دستور وعلم ونشيد جديد فور تحرر كل أجزاء ليبيا التي سيكون الإسلام الأصل فيها، مع احترام كل الاديان والطوائف».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل