المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام يتهم حسن حمدي وإبراهيم نافع وآخرين باستغلال النفوذ وإهدار المال العام

02/27 04:31

حصل "الدستور الأصلي" على البلاغات والمستندات المقدمة إلى النائب العام عبد المجيد محمود ومساعد وزير العدل ورئيس جهاز الكسب غير المشروع، والتي قدمها أحمد النجار الخبير الاقتصادي ورئيس الوحدة الاقتصادية بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية ومجموعة من الشرفاء بالمؤسسة،، والتي تكشف انتشار الفساد بحماية ومشاركة أقطاب النظام في وكالة الأهرام للإعلام .. واحتوت المستندات على 22 مخالفة واضحة وصريحة لشلة الأهرام تثبت تورطهم في استغلال نفوذهم وتربحهم من المال العام بغير حق ونهبه لأنفسهم، وخيانة الأمانة والإضرار بالمال العام وإهداره .. مطالبين بفحص الذمة المالية لبيان نهب المال العام وتسهيل الاستيلاء عليه لهم وللآخرين بدون وجه حق والتربح والتهرب الضريبي. ووجهت الاتهامات للأسماء الآتية: 1.    حسن حمدي: المشرف على الإعلانات والوكالة والإصدارات وعضو مجلس إدارة مؤسسة الأهرام. 2.    إبراهيم نافع: رئيس تحرير الأهرام السابق، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام الأسبق. 3.    محمد مدحت منصور: المدير العام السابق لوكالة الأهرام للإعلان. 4.    هدى عوض الله: مدير عام الإدارة المركزية لحسابات الإعلانات سابقا. 5.    عبد المجيد محمد عبد النبي: مدير عام الشئون القانونية بمؤسسة الأهرام سابقا. 6.    محمود عبد المنعم: المدير العام السابق لإدارة التصدير والاستيراد. 7.    محمد حسن توفيق: مدير عام الشئون المالية والمدير السابق لصندوق العاملين بمؤسسة الأهرام. 8.    سيد عبد الحي: مدير إدارة المراجعة بالإعلانات سابقا. 9.    سهام المكاوي: مدير إدارة حسابات العمولة سابقا. 10.    محمد حمدين: مدير عام الإعلانات التجارية سابقا.11.    فتحي فهمي: مدير عام إدارة التحصيل بالإعلانات سابقا. 12.    محمد يوسف حبيب: مدير الإعلانات المبوبة سابقا. 13.    أحمد كامل عوض: المستشار السابق لإدارة الإعلانات. 14.    علي حنفي غنيم: مدير عام مؤسسة الأهرام سابقا. 15.    فوزان محمد المدني: مدير عام إدارة التحصيل بالإعلانات. 16.    محمد عابدين: المشرف السابق على ملحق السيارات بالأهرام. 17.    فتحي مبروك: نجم الأهرام السابق ومدير إنتاج بالإعلانات. 18.    منى قرني: المشرفة على إعلانات الأهرام الدولي والطبعة العربية سابقا. 19.    محمود الجمل: مدير عام الإعلاات والإصدارات والوكالة بمكتب الإسكندرية سابقا. 20.    مشيرة سعيد: المشرفة على إعلانات الإصدارات سابقا. وشملت حافظة المستندات 22 مخالفة للأسماء سالفة الذكر وهي كالتالي:-    عقد مبرم بين حسن حمدي مع وكالة أد لاين الإماراتية للعمل كموظف بها براتب 20 ألف درهم إماراتي شهريا، وهو ما يمثل مخالفة جسيمة للقانون، لأنها شركة لها تعاملات مع مؤسسة الأهرام، في مجال جلب الإعلانات. -    عقد مبرم بين مؤسسة الأهرام ويمثلها إبراهيم نافع وينوب عنه حسن حمدي، وشركة أد لاين الإماراتية، تحتكر بموجبه الوكالة الإماراتية جلب الإعلانات للطبعة العربية للأهرام اليومي، ومنحها خصما يفوق أي خصومات بنسبة 45.83% من قيمة الإعلانات، وهو يفوق ما هو متعارف عليه من نسب العمولة ويمثل إهدارا للمال العام.. ويؤكد استغلال إبراهيم نافع وحسن حمدي لنفوذهما للتربح من عملهما بالمؤسسة. -    تعديل العقد بين الأهرام والوكالة الإماراتية بما يضر بمصلحة المؤسسة ضررا جسيما، والتلاعب حيث تم جعل من السنة الأولى للتعاقد 17 شهرا بدلا من 14 شهرا، مما سهل للوكالة الإماراتية نشر إعلاناتها لمدة 3 أشهر مجانا، وأضاع على مؤسسة الأهرام 246 ألفا و750 دولارا. بالإضافة لتراجع إجمالي المستحق للأهرام من الوكالة الإماراتية، فقد أصبح 1.23 مليون دولار بدلا من 3.25 مليون دولار، وبذلك تم إهدار 2,02 مليون دولار أمريكي بسبب التلاعب في العقود ومجاملة لشركة "أد لاين" الإماراتية. -    أدى التراخي الفادح والمريب لإدارة الإعلانات ووكالة الأهرام في متابعة مديونية إيهاب طلعت الذي هرب للخارج إلى تراكم مديونياته للأهرام حتى بلغت 120 مليون جنيه، وأصبحت في مهب الريح بعد هروبه والحكم عليه بالسجن لمدة 63 عاما، وتقع مسئولية ذلك كاملة على حسن حمدي ومدحت منصور مدير وكالة الأهرام للإعلان، وإبراهيم نافع وهدى عوض الله مدير عام الإدارة المركزية لحسابات الإعلانات. -    تهرب الأسماء المذكورة من دفع الضرائب، حيث حصل حسن حمدي على 3.949 مليون جنيه، ولم يدفع ضرائب إلا عن 932.7 ألف جنيه، أي أن هناك أكثر من 3 ملايين لم تدرج ضمن الوعاء الضريبي. وحصل إبراهيم نافع على 2.195 مليون جنيه ولم يدفع ضرائب إلا عن 723.9 ألف جنيه. -    تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات بوجود تلاعب في أرصدة العملاء، حيث تشير ميزانية الإعلانات في 28/2/2006 إلى أن المديونية المستحقة للأهرام لدى العملاء بلغت 114.4 مليون جنيه، وفقا لما ستر العملاء، بينما بلغت قيمة أرصدة الفواتير المستحقة للأهرام نحو 96.9 مليون، أي أن الفارق بينهما 17.5 مليون جنيه. •    من نماذج التلاعب: 1.    ورقة بخط حسن حمدي تشير إلى أن مديونية إيهاب طلعت لمؤسسة الأهرام بلغت 49 مليونا في 31/12/2003، في حين تشير بيانات كمبيوتر الأهرام في نفس التاريخ إلى أن مديونية المذكور بلغت 2.85 مليون. 2.    تقديم حسن حمدي مذكرة لمجلس إدارة الأهرام تنص على أن مديونية أشرف الشريف (نجل صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق) بلغت 4.4 مليون جنيه في 31/12/2005، لكن البيانات تؤكد أن المديونية 24,758 مليون جنيه. •    إيصالات استلام مبالغ مالية كبيرة قيمة مصاريف لعدد من الموظفين دون مستندات تدل على أوجه الصرف. •    أسماء تعرف لهم مبالغ كمصاريف موقعة من رئيس مجلس الإدارة الأسبق إبراهيم نافع. •    وأسماء أخرى بدون تاريخ موقعة من حسن حمدي. •    إيصالات استلام مبالغ مالية كبيرة لأحمد كامل عوض المستشار السابق لإدارة الإعلانات دون تحديد أوجه الصرف. •    اختلاس 414.8 مليون جنيه من حجم إعلانات الأهرام عام 2006. •    اختلاس صريح في الاعتمادات التي تم فتحها لصالح شركة (جاكو) الوكيل المحلي المعتمد لشركة (EMMET) من قبل إدارة الاستيراد والتصدير التي كان يرأسها محمود عبد المنعم. •    أسس نجلا إبراهيم نافع أحمد وعمر، مع حسن حمدي شركة (إنترجروب) المصرية الدولية للتجاربة، وبغرض التحايل وسوء القصد والمضير تم تأسيس شرةك (إنترجروب) أي بنفس الاسم ولكن لصاحبها (محمد علاء وشركاه) في نفس العنوان ونفس التليفون ونفس الرمز (السهمان المتقابلان)، وتمت تعاملات (إنترجروب) مع الأهرام، وهي عملية تحايل فجة ومكشوفة لتسهيل قيام الشركة المملوكة لنجلي إبراهيم نافع وحسن حمدي بتوريد معدات ومستلزمات وسلع مختلفة للأهرام بالمخالفة الصريحة للقانون مما يعد استغلالا للنفوذ وتربحا غير مشروع وإضرارا عمديا بالمال العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل