المحتوى الرئيسى

الفوضى تعم مطار طرابلس مع هروب الوافدين من العنف

02/27 14:17

 سيطر جو من الفزع والفوضى على مطار طرابلس الدولي الذي تناثرت فيه أمتعة تركها مسافرون هاربون، وحاصره حشود يوم السبت محاولين الهرب من العنف المتصاعد.واحتشد آلاف الأشخاص في خيام مؤقتة في مخيم أقيم خارج القاعة الرئيسية في المطار والعديد منهم عمال مهاجرون من الشرق الأوسط وأفريقيا، وخيموا لأيام على أقل من الخبز والماء على أمل المغادرة.وشقت صفوف طويلة طريقها في الخارج في الظلام، حيث حاولت حشود مذعورة شق طريقها الى داخل المبنى مساء السبت.وكانت هناك أكوام من الملابس المهملة والحقائب الممزقة مبعثرة. ومع حلول الظلام وانخفاض درجات الحرارة احتشد العديد معا في البرد وتدثروا بالبطانيات.وقال مصري إنه موجود هناك منذ ستة أيام. وإنهم أكلوا بسكويت فقط. وفي بعض الأحيان كانوا لا يجدون حتى الماء. ولم يكشف عن اسمه خوفا من انتقام رجال الأمن الذين يقومون بأعمال الدورية في مكان قريب وما يزالون موالين لمعمر القذافي.ولم تكن هناك مراحيض وكان الرجال يتبولون على الملأ.وتبيع أكشاك مؤقتة أرغفة العيش مقابل أربعة دولارات للرغيف؛ أي أكثر من أربعة أضعاف ثمنه في السوق في الأوقات العادية.وفر آلاف الأجانب من ليبيا في حالات إجلاء جماعية، حيث انتشرت احتجاجات ضد حكم القذافي المستمر منذ أربعة عقود إلى العاصمة. ونقلت طائرة الوافدين البريطانيين إلى لندن من طرابلس في وقت متأخر يوم السبت، فيما يتوقع أن تكون آخر رحلة مستأجرة إلى بريطانيا. ونظمت دول أخرى حالات إجلاء مماثلة.كما أرسلت بريطانيا قواتها الجوية لإنقاذ 150 عاملا من العاملين في مجال النفط العالقين في الصحراء الليبية إلى الجنوب يوم السبت.وظل عدة آلاف محاصرين في البلاد، معظمهم من أماكن أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا لا يوجد مع العديد منهم تذاكر أو وثائق صحيحة.وزاد التوتر وأصبح الناس متوترين بشكل واضح. وحدث فرار جماعي عندما انتشرت شائعة بأن طائرة تابعة للجيش المصري وصلت لتقل العمال المصريين من ليبيا.وقال مصري إنهم سمعوا من قبل في التلفزيون أن الحكومة أرسلت طائرات لتقلهم، لكن هذه الطائرات لم تأت قط.وتعاني مصر التي أطاحت ثورة شعبية مماثلة بالرئيس المصري حسني مبارك منذ أسبوعين من مشاكلها.واستخدمت الشرطة الليبية الهراوات لتحافظ الحشود على النظام ولكنها لم تنجح دائما. ومع صعود البريطانيين على متن آخر طائرة لهم لتقلهم خارج طرابلس اندلع شجار بين عمال مهاجرين يائسين.على صعيد آخر أخلت الجمارك الليبية اليوم الأحد مركز رأس الجدير الحدودي مع تونس.وذكرت قناة (العربية) الإخبارية، أن قوات العقيد الليبي معمر القذافى حلت مكان الجمارك الليبية في مركز رأس الجدير الحدودي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل