المحتوى الرئيسى

رواج بيزنس الأعلام في احتفالات النصر

02/27 01:22

بيزنس الأعلام شهد رواجا كبيرا في احتفالات النصر التي أقامها شباب ثورة الغضب‏25‏ يناير‏,‏ حيث امتلأت الشواع والميادين بالأعلام في ايدي المحتفلين وعلي السيارات. إضافة إلي الأعلام المرسومة علي الوجوه للأطفال والشباب بالألوان الطبيعية حتي اصبحت كرنفالات تشد الانتباه‏.‏  في لقاء مع هؤلاء الشباب الذين يبيعون هذه الأعلام قالوا‏:‏ ‏15‏ ألف علم مبيعات محمد سعد عبدالمنعم بكالوريوس تجارة يؤكد انه باع أكثر من‏15‏ الف علم منذ تنحي مبارك عن الحكم‏,‏ صغيرة الحجم تباع للاطفال يلوحون بها رمزا للنصر ونجاح الثورة‏,‏ وانه اختار ميدان عبدالمنعم رياض في قلب ميدان التحرير حيث يبيع العلم الواحد الصغير الحجم بـ‏150‏ قرشا بينما العلم الأكبر منه قليلا يباع بـ‏300‏ قرش وهذان النوعان شهدا إقبالا كبيرا من الأطفال والشباب والاسر المصرية بصفة عامه اما الاعلام الأكبر حجما فهي التي ترفع اثناء سير العربات ووسائل المواصلات المختلفة وهي ذات احجام مختلفة تبدأ اسعارها من‏15‏ جنيها وحتي‏250‏ جنيها للاحجام التي يصل طولها إلي ستة امتار‏,‏ وهذه الإعلام تصنع من الستان إضافة إلي عصا بلاستيكية للإمساك بالعلم‏.‏ واضاف انه يحقق مكسبا يصل إلي‏500‏ جنيه يوميا‏,‏ بمعدل‏50‏ قرشا عند بيع العلم الصغير وجنيه واحد فقط مكسبا في الاعلام الكبير مشيرا إلي انه يشتري هذه الاعلام من اصحاب الورش وهذه الورش‏,‏ معروف عنها تصنيع مثل هذه الاعلام لبيعها في المباريات الكروية الكبيرة والإحتفالات المختلفة‏,‏ وانه يتوقع ان تستمر هذه الاحتفالات لاكثر من‏3‏ اسابيع ومثل هذه المناسبات توفر فرصا عمل للشباب يحققون من وراءها ارباحا مادية تساعدهم في تلبية متطلباتهم‏.‏ الباروكة البلاستيكية اما فكري الشربيني فراج دبلوم تجارة‏,‏ فيشير إلي انه تخصص في بيع الباروكات ذات الشعر البلاستيكية التي تم تلوينها في صورة علم جمهورية مصر العربية حيث يرتديها الاطفال والشباب من الجنسين في الرأس ويجوبون بها الشوارع والميادين كشعار للنصر ويتم تصنيع هذه الباروكات داخل ورش البلاستيك ثم يتم صباغتها بالألوان الاحمر والابيض والاسود من خلال رشها بالدوكو ويبلغ سعر الباروكة‏15‏ جنيها للواحدة‏,‏ وانه يشتريها بـ‏14‏ جنيها فيحقق جنيها واحدا فقط وانه قام ببيع اكثر من‏350‏ باروكة في اليوم الواحد‏..‏ ولذا فإنه اسرع إلي الورشة التي يتعامل معها لشراء الفي باروكه بعدما تبين ان الإقبال عليها كبيرا يتجول بها الشباب في الشوارع والميادين وتوفر عناء رفعها في الهواء‏.‏ واضاف انه يبيع شريطا بعرض‏4‏ سنتيمرات وطوله‏50‏ سم يلف حول الرأس ومرسوم عليه علم جمهورية مصر العربية ويباع بمبلغ جنهين ويقبل علي شرائه الاطفال والشباب من الجنسين وهذا الشريط يصنع من القطن او البوليستر وتكلفته الانتاجية‏175‏ قرشا ليباع بـ‏200‏ قرش وانه يحقق معدل ربحية‏300‏ جنيه في اليوم الواحد لاحتفال النصر بالثورة مؤكدا انه اتفق مع ورشة للخياطة والحياكة ان تجهز له‏5‏ آلاف شريط يقوم بترويجها علي مدي ايام الاحتفالات التي يتوقع لها ان تستمر حتي نهاية الشهر الحالي‏.‏ وأكد ان الباوكة والشريط سبق استخدامهما في الكثير من المباريات الرياضية خصوصا مباريات النادي الأهلي وانتشر استخدامها في احتفالات النصر بثورة الغضب مشيرا إلي ان هذه المناسبات يستغلها لترويج مثل هذه البضائع لتحقيق ربحية كبيرة‏.‏ الرسم علي الوجه لكن البضاعة التي يروجها حسين عثمان علي بكالوريوس تربية فنية تختلف عن سابقيه من الشباب الذين يبيعون الإعلام والباوركات‏..‏ فهذا الشباب استغل ملكاته الفنية في الرسم ووقف علي جانبي الشوارع الرئيسية وفي الميدان يرسم صورة علم صمر بألوانه المختلفة علي وجود الاطفال والشباب من الجنسين‏,‏ ويستخدم الفرشاه صغيرة الحجم ومجموعة من الألوان الطبيعية مثل الاسود والابيض والاحمر وهذه الالوان لاتؤذي الجلد ويمكن إزالتها بغسيل الوجه بالمياه والصابون‏,‏ وهي وسيلة سهلة تستخدم للترويج للنصر وهي تجذب الانتباه خصوصا الاطفال حيث يواجه الكثير ممن يستخدمونها بتعليقات فكاهية من الجمهور وهذا الرسم يستخدم ايضا في المباريات الكروية أيضا بعد الانتصارات‏.‏ اما عن السعر والتكلفة فهي لاتزيد عن جنيهين لعدد‏2‏ علم علي وجه الشاب او الطفل يمينا ويسارا من وجهه‏,‏ وأن الوقت الذي يستغرقه الرسم لايزيد علي‏5‏ دقائق‏,‏ مؤكدا ان صناعته تجد اقبال لدي الاطفال والصبية حي‏17‏ عاما مشيرا إلي ان هذه الالوان لاتتغير اذا ما ارتفعت درجة الحرارة لكن غزارة العرق تجعلها تذوب‏.‏ قال انه يحقق عائدا ماديا أكثر من‏200‏ جنيه يوميا من وراء هذه الصنعة وانه يتوقع زيادة هذا العائد خلال الايام المقبلة‏.‏ كارت النصر اما شريف عبدالفتاح بائع كروت النصر فيقول‏:‏ انه يبيع الكارت ويحمل علم جمهورية مصر العربية علي الوجه الأول بينما اسم ثورة‏25‏ يناير علي الوجه الثاني‏,‏ وهذه العبارات مطبوعة عليه وتم تغليفه بالبلاستيك وبه عليقة ليرتديه المواطنون في أعناقهم احتفالا بنجاح الثورة او تعليقه بدبوس علي الصدر في الجهة اليسري‏,‏ وهذا الكارت تكلفته تصل إلي جنيه واحد فقط ويبيعه بـ‏150‏ قرشا حيث يقبل الآلاف من المواطنين علي شرائه‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل