المحتوى الرئيسى

بوضوحتوقف الإنتاج‮ .. ‬إلي متي ؟‮!‬

02/27 00:46

يبدو أن هناك الكثيرين من أبناء الوطن مازالوا حتي الأن لا يدركون طبيعة المرحلة الدقيقة والحرجة التي تمر بها البلاد‮. ‬يؤكد ذلك الواقع المؤسف المتمثل في إستمرار المظاهرات في العديد من الشوارع والميادين الرئيسية وفي مواقع العمل وأمامها‮. ‬إن هذه الفئة وهي ليست صغيرة العدد مازالت تبحث عن مطالب فئوية أو الثأر من قيادات كانت تقود العمل أوأسباب أخري قد لا ترقي الي أن تكون سببا جوهريا للتظاهر‮.  ‬ويرفض هؤلاء عبور المرحلة الحالية أولا،‮ ‬قبل تنفيذ مطالبهم ولا يريدون الإقتناع بأنها مرحلة إنتقالية محددة الوقت والأهداف‮. ‬حتي الأمس وأول أمس أستمرت المظاهرات في أكثر من مكان‮ ‬،‮ ‬بخلاف الوقفة الإحتجاجية في ميدان التحرير‮ . ‬وتختلف المطالبات في كل مظاهرة‮ ‬،‮ ‬وتجتمع في نتيجة واحدة هي إستمرار توقف العمل وتوقف عجلة الإنتاج وبالتالي خسائر بمليارات الجنيهات يوميا تعيدنا إلي الوراء سنوات وسنوات‮ .‬إن المؤلم أن من يتجرأ لإنتقاد هذه الظاهرة أصبح يواجه بالإتهام بأنه ضد الثورة وضد التطهير من الفساد وهو إتهام جعل الكثيرين يخافون إبداء رأيهم فيما يرونه من أخطاء ترتكب أمامهم في حق الوطن الذي هو وطن للجميع‮ . ‬نعم إن ما يكتشف يوما بعد يوم من فساد كان يستشري بيننا ويحيط بنا من كل جانب أصاب الجميع بالصدمة وبعدم الثقة في أي شئ‮ ‬،‮ ‬ولكن المؤكد أيضا ان مصر لم تكن كلها لصوص‮ ‬،‮ ‬فهناك شرفاء كانوا يقاومون الفساد ولكنهم لم يكونوا قادرين علي دحره ووأده لأسباب فوق إرادتهم‮ ‬،‮ ‬ولا ينبغي أن يؤخذ ذلك عليهم‮ ‬،‮ ‬لأمر هام وهو أن شباب الثورة من رحم هذا الجيل الذي استمر متحملا المعاناة من الظلم طوال السنوات الماضية سواء كان أب أو أم أو أجداد‮ ‬،‮ ‬ولا يمكن أن يكون كل هؤلاء خونة وفاسدين‮.‬لابد أن نؤمن جميعا أن التغيير المفاجئ في كل شئ خطأ فادح وله تداعيات خطيرة‮ ‬،‮ ‬فلا يمكن أن أطيح بنظام بأكمله‮ ‬،‮ ‬وأصبح مسيرا بالقدر أو بالمشيئة‮ . ‬إن أمامنا فرصة ذهبية لتحقيق مكاسب لم نكن في يوم نحلم بها‮ ‬،‮ ‬بشرط أن نهدأ ونفكر بالعقل‮ . ‬الحكومة الحالية إنتقالية‮ .. ‬والجيش الضامن لحقوق الشعب أكد ذلك مرارا وتكرارا‮. ‬إذا علينا أن ننتظر حتي نعبر بوطننا هذه المرحلة الدقيقة والهامة‮. ‬مرة جديدة أؤكد أنه علينا جميعا الآن أن ننظر إلي الأمام‮ ‬،‮ ‬وألا نكتفي بالنظر أسفل أقدامنا فقط‮. ‬لا يرضي أحد أن تسود الفوضي وشريعة الغاب مثلما يحدث الآن الكل يفعل ما يشاء وقتما يشاء‮ ‬،‮ ‬فهذه نظرة خاطئة تماما للحرية والديمقراطية‮. ‬لقد كنا نغضب قبل‮ ‬25‮ ‬يناير من مواكب الوزراء وما نتعرض له بسبب هذه الأفعال ولكننا اليوم أصبحنا نشاهد من يسيرون عكس الإتجاه في كل مكان بالشوارع وأعلي الكباري‮ ‬،‮ ‬وأصبحنا نري أخطاء لا حصر لها يرتكبها البعض منا دون أن يجدوا من يردعهم‮ . ‬مصر في حاجة إلي وعي كل مواطن شريف يحب بلده،‮ ‬بحاجة إلي الشباب الذي يعمل الأن في تجميل بلده وفي إصلاح ما أفسد خلال الأحداث الماضية‮. ‬كلنا يجب أن نكون فاعلون في حب الوطن‮.‬Sherif_khafagi@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل