المحتوى الرئيسى

تحالف‮ ‬17‮» ‬فبراير«ينسق العمل في المناطق الليبية‮ »‬المحررة‮« ‬استعدادا للسيطرة علي طرابلس‮ ‬ الولايات المتحدة تجمد أرصدة القذافي وعائلته تشافيز يخرج عن صمته ويعلن تأييده للزعيم الليبي

02/27 00:46

الحزن خيم على البعثة الليبية فى مجلس الأمن‮ »‬أ.ب‮«‬ سيطر المتظاهرون الليبيون امس علي مناطق في العاصمة الليبية طرابلس،‮ ‬وأكد شهود عيان أن المدينة تشهد انتفاضة عارمة،‮ ‬وأن قوات القذافي لا تحكم قبضتها إلا علي مقر باب العزيزية والمنطقة المحيطة به‮. ‬في‮ ‬غضون ذلك،‮ ‬قال عبد الحفيظ‮ ‬غوقه المتحدث باسم تحالف‮ ‬17‮ ‬فبراير‮ "‬انه يتم الان تنسيق العمل بين اللجان في المدن المحررة وفي مصراته حتي يتم حسم الامر في طرابلس مع نظام القذافي وابنائه ثم نبدأ العمل علي تشكيل حكومة انتقالية‮".‬جاء ذلك قبل ساعات من اجتماع ثان لمجلس الامن لمناقشة فرض عقوبات علي نظام القذافي‮. ‬وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات علي الزعيم الليبي وعائلته وعدد من المسئولين المقربين منه في أولي الخطوات الفعلية من قبل الإدارة الأمريكية تجاه الأحداث الدامية التي تشهدها ليبيا‮. ‬ويتضمن القرار الامريكي تجميد الأصول التي تملكها افراد عائلة القذافي في الولايات المتحدة ومنعهم من التصرف فيها‮. ‬وقال الرئيس الامريكي باراك أوباما إن القذافي وحكومته والمقربين منه اتخذوا إجراءات عنيفة بحق الشعب الليبي من ضمنها‮ "‬استخدام أسلحة حربية ومرتزقة واستعمال العنف الطائش ضد مدنيين‮ ‬غير مسلحين‮". ‬وقال إن هناك تخوفا من أن يسيء القذافي والمقربون منه استخدام الأصول التي تعود للدولة الليبية‮.  ‬وفي ايطاليا قال رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني الحليف السابق للقذافي ان الزعيم الليبي لم يعد يسيطر علي الوضع في الجماهيرية‮. ‬وكانت كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة وزعت مشروع قرار ينص علي فرض حظر علي مبيعات الأسلحة للحكومة الليبية،‮ ‬إضافةً‮ ‬إلي تجميد أصول القذافي والمقربين منه،‮ ‬ومنعه وعائلته وقادة النظام من السفر‮. ‬وكان مجلس‮  ‬الامن قد اتفق في اجتماع عقده الجمعة علي مشروع قرار يفرض عقوبات علي النظام الليبي،‮ ‬ويحذر القذافي من ملاحقته بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية‮. ‬وخلال الجلسة اعلن المندوب الليبي لدي الأمم المتحدة عبدالرحمن شلقم عن تخليه عن دعم القذافي وهاجم مضمون خطابه الأخير‮. ‬كما استنكر شلقم تهديدات الزعيم الليبي بقتل شعبه وحرق ليبيا وتحويلها إلي‮ "‬كتلة من الجمر‮"‬،‮ ‬داعياً‮ ‬الأطراف الدولية الي التحرك لإنقاذ البلاد ووقف حمام الدم عبر أخذ قرار شجاع‮.‬من جانبه،‮ ‬اتفق رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي مع أوباما علي ضرورة تحميل السلطة الليبية‮ "‬مسئولية‮" ‬قمع المتظاهرين في ليبيا،‮ ‬وأعربا عن‮ "‬قلقهما الشديد لاستخدام العنف من جانب الحكومة الليبية ضد شعبها‮ ". ‬في‮ ‬غضون ذلك،‮ ‬بدأت أجهزة المخابرات الأمريكية العمل علي جمع الأدلة علي أعمال العنف والتجاوزات التي يرتكبها نظام القذافي‮. ‬ومن جانبها‮  ‬أكدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أن الحكومة الأمريكية تدعم بقوة إنشاء لجنة تحقيق مستقلة طالب بها مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة للتحقيق في الانتهاكات التي ارتكبها النظام الليبي ومحاسبة المسئولين عنها‮. ‬من جهته،‮ ‬ادان الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف استخدام السلطات الليبية القوة ضد المدنيين،‮ ‬مشيرا إلي أن تصرفاتها يمكن أن تصنف كجريمة‮. ‬وأكد ميدفيديف أن روسيا‮ " ‬تدعو بحزم السلطات الليبية الحالية،‮ ‬وجميع الشخصيات السياسية المسئولة في البلاد إلي ضبط النفس لمنع تدهور الأوضاع وإبادة السكان المحليين‮.‬وفي فنزويلا خرج الرئيس هوجو تشافيز الحليف المقرب للقذافي عن صمته منذ بدء الاحتجاجات في ليبيا،‮ ‬معلنا دعمه للزعيم الليبي الذي يواجه في رأيه‮ "‬حربا أهلية‮". ‬وفي المقابل،‮ ‬وجهت بلدان أخري في أمريكا الجنوبية انتقادات للنظام الليبي وكانت بيرو أول دولة تعلن تعليق علاقاتها مع طرابلس.وفي كندا طلب رئيس الوزراء ستيفن هاربر من مجلس الأمن الدولي اللجوء إلي المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في‮ "‬التجاوزات‮" ‬المرتكبة في ليبيا من جانب القذافي‮.‬ الحزن خيم على البعثة الليبية فى مجلس الأمن‮ »‬أ.ب‮«‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل